صحة

هل البيض المقلي يرفع الكوليسترول؟

البيض المقلي يرفع الكوليسترول: يثير البيض جدلاً دائمًا حول تأثيره على صحة الإنسان، خاصة بالنسبة للكوليسترول. ومع ذلك، فإن الأبحاث الحديثة قد أظهرت نتائج مختلفة فيما يتعلق بتأثير البيض على مستويات الكوليسترول في الجسم.

البيض المقلي يرفع الكوليسترول؟ وما علاقته بالصحة؟

الكوليسترول هو مادة موجودة في الدم والتي تصنعها الكبد وتجدها أيضًا في بعض الأطعمة. يلعب دورًا هامًا في وظائف الجسم مثل بناء الخلايا الجديدة وصنع الهرمونات. ومع ذلك، إذا كانت مستويات الكوليسترول مرتفعة بشكل غير طبيعي في الدم، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالأمراض المختلفة مثل أمراض القلب.

ما هو البيض المقلي؟

البيض المقلي هو بيض يتم طهيه في زيت أو زبدة. في حالة الطهي المطول، قد يؤدي البيض المقلي إلى زيادة مستوى الدهون المشبعة والكوليسترول السيئ في الجسم. ومع ذلك، إذا كان البيض المقلي يتم تحضيره بشكل صحيح ويرافقه نظام غذائي متوازن، يمكن أن يكون جزءًا من نظام غذائي صحي.

هل البيض المقلي يرفع الكوليسترول في الدم؟

الكوليسترول الجيد والكوليسترول السيئ

تحتوي الحميات الغنية بالكوليسترول على المزيد من الكوليسترول السيئ (LDL) بالمقارنة مع الكوليسترول الجيد (HDL). ومع ذلك، يبدو أن تناول البيض المقلي في حد ذاته لا يرفع مستوى الكوليسترول السيئ في الدم. في الواقع، يساعد بعض الأبحاث في رفع مستويات الكوليسترول الجيد في الجسم.

طرق طهي البيض المختلفة

إذا كان البيض المقلي يتم طهيه بزيت أو زبدة، سيكون هناك زيادة في مستوى الدهون المضافة والكوليسترول السيئ في الدم. ولكن، لو تم طهيه بدون زيت أو بالبخار، سيكون ذلك أفضل خيار. كذلك، يمكن خفض المخاطر التي قد تسببها البيض المقلي عندما يتم تحضيره باستخدام مكواة مضادة للالتصاق أو عندما يتم طهي البيض بطريقة قليلة الدهون مثل الغلي أو الخبز والشواء.

هل البيض المقلي يؤثر على صحة القلب والأوعية؟

آثار تناول الدهون المشبعة على صحة القلب

تحتوي الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، مثل اللحوم والأطعمة المعالجة، على نسب مرتفعة من الكوليسترول السيئ (LDL) الذي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي يثبت أن تناول البيض المقلي يرفع مستوى الكوليسترول السيئ في الدم.

تقليل تناول الدهون والكوليسترول في النظام الغذائي

يمكن الحد من تناول الدهون المشبعة والكوليسترول في النظام الغذائي عن طريق استبدال الأطعمة الغنية بهذه المواد بالأطعمة الصحية مثل الخضروات والفواكه والأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 مثل الأسماك الدهنية. كما يجب الحرص على طهي الطعام بأساليب صحية مثل الشواء والغلي وعدم استخدام الزيوت المشبعة.

ما هو معدل تناول البيض يوميًا لصحة أفضل؟

الكمية الموصى بها من البروتين والكوليسترول يوميًا

تعتبر البيضة مصدرًا غنيًا بالبروتين والأحماض الأمينية الأساسية الضرورية للجسم بشكل عام، وتحتوي البيضة المسلوقة الواحدة على حوالي 6 جرامات من البروتين، و 1.6 غرامات من الشحوم المشبعة، و212 مليجرام من الكوليسترول.

فوائد تناول البيض للصحة

يحتوي البيض على مجموعة من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم مثل فيتامين د، وفيتامين ب12، والحديد والزنك. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الدراسات أظهرت أن تناول البيض بشكل منتظم يمكن أن يساعد في تحسين وظائف المخ وزيادة الشعور بالشبع، وقد يكون تناول 1 إلى 2 بيضة في اليوم خيارًا صحيًا لمن ليس لديهم تاريخ صحي لأمراض القلب أو عوامل خطر أخرى لأمراض القلب.

الأسئلة الشائعة حول البيض والكوليسترول

هل يمكن تضمين البيض في النظام الغذائي لمريض بارتفاع مستوى الكوليسترول؟

نعم، يمكن تناول البيض في نظام غذائي يساعد في تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم. توصي الجمعية الأمريكية للقلب بأن يتناول الأفراد البالغين ما يصل إلى بيضة واحدة في اليوم مع تقليل مصادر كوليسترول أخرى في النظام الغذائي. كما يجب تناول البياض بدلاً من الصفار لمن يعانون من مستوى عالٍ من الكوليسترول أو الدهون المشبعة في الدم.

هل يجب تناول صفار البيض أم البياض فقط؟

يتحتم على الأفراد الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول أو الدهون المشبعة تناول البيض الذي يحتوي فقط على البياض وتجنب تناول الصفار، الذي يحتوي على نسبة أعلى من الكوليسترول. ومع ذلك، يمكن تناول البيض بأكمله في النظام الغذائي للأشخاص الذين ليس لديهم مشاكل صحية، حيث يحتوي الصفار على العديد من العناصر الغذائية الأساسية المهمة لصحة الجسم بشكل عام، مثل فيتامين د وإي وكولين والأحماض الدهنية.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى