العلاقات الزوجية

مزلقات حميمية طبيعية تعرفي عليها .. 4 بدائل طبيعية للمزلقات الحميمية

مزلقات حميمية طبيعية تعرفي عليها إذا كنتِ تلجأين للاستخدام المزلقات خلال العلاقة الحميمة، فعليكِ أن تعرفي أن بعضها قد يحتوي على عناصر كيماوية تتسبب في الحساسية الجلدية أو المضاعفات الأخرى. لحسن الحظ، هناك بدائل آمنة وطبيعية تناسب احتياجاتكِ. في هذا المقال، سنعرفكِ على أفضل المزلقات الطبيعية التي تؤدي نفس الدور دون أية أضرار جانبية. تابعي القراءة واكتشفي البدائل الصحية التي تلائمكِ.

مزلقات حميمية طبيعية

أهمية استخدام المزلقات الحميمية

– المزلقات الحميمية هي خيار رائع لتحسين التجربة الحميمية وتجعلها أكثر متعة وراحة.

– تظهر بعض الدراسات أن استخدام المزلقات الحميمية يساعد في تقليل حدة الألم المرتبط بالأنشطة الحميمية.

– تعد المزلقات الحميمية خيارًا مثاليًا للأزواج الذين يعانون من مشاكل في الجفاف الناتج عن العوامل المختلفة مثل الإجهاد والأدوية الطبية.

– يساعد استخدام المزلقات الحميمية في حماية الواقي الذكري وتجنب انزلاقه أثناء الجماع مما يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض الجهاز التناسلي.

– عند استخدام المزلقات الحميمية، فإنها تمنح الشعور بالانسيابية في المنطقة الحميمية وتساعد على تعزيز الشهوة الجنسية.

– المزلقات الحميمية الطبيعية مصنوعة من مكونات طبيعية ولا تؤذي الجسم، بينما المزلقات الصناعية قد تحتوي على مواد كيميائية تسبب الحساسية.

– الاختبار المسبق للحساسية هو أمر مهم للغاية عند استخدام المزلقات الحميمية لتجنب الحساسية والتهيج.

– حدد النسبة المثالية للتركيبة قبل استخدام المزلقات الحميمية، حيث تختلف النسب المثالية بين المزلقات الحميمية الطبيعية والنفطية.

خطر استخدام المزلقات غير الطبيعية

برغم من أن استخدام المزلقات الحميمية يمكن أن يكون مناسبًا لأغراض مختلفة ويحقق الكثير من الفوائد، إلا أن هناك بعض المخاطر المرتبطة باستخدام المزلقات غير الطبيعية، ومنها:

– التحسس الجلدي: قد تسبب بعض المواد المضافة في المزلقات غير الطبيعية تهيجًا وحساسية في الجلد، سواءً كانت البشرة حساسة أو غير حساسة. لهذا السبب، يجب الحرص على استخدام المزلقات الطبيعية فقط.

– التهيج الداخلي: قد تسبب المزلقات غير الطبيعية تهيجًا في المنطقة المهبلية، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض المؤلمة والمزعجة.

– تدمير الواقي الذكري: قد تحتوي بعض المزلقات غير الطبيعية على مواد تقوم بتآكل اللاتكس الذي يصنع منه الواقي الذكري، مما يعرض الشخص للإصابة بالحمل غير المرغوب فيه.

– تسمم الجسم: قد تحتوي بعض المزلقات غير الطبيعية على مواد كيميائية ضارة، والتي إذا تم امتصاصها من قبل الجسم، قد تتسبب في العديد من المشاكل الصحية.

من هنا، يجب الحرص على استخدام المزلقات الحميمية الطبيعية المصنوعة من مكونات طبيعية وآمنة، مثل:

– جل الألو فيرا: الذي يتميز بقدرته على حماية البشرة أثناء الجماع، وترطيبها بشكل فعال.

– زيت جوز الهند: الذي يعمل على ترطيب البشرة بشكل فعال، وتقليل الاحتكاك أثناء الجماع.

– زيت اللوز الحلو: الذي يعمل على حماية الجلد وترطيبه، ويساعد على تحسين النشاط الحميمي.

– زيت الزيتون: الذي يحتوي على العديد من المركبات الطبيعية التي تساعد على حماية الجلد، وترطيبه، وتحسين التزلج أثناء الجماع.

عند استخدام المزلق، يجب الحرص على الالتزام بالنسبة المثالية للتركيبة، والتي تتراوح بين 0.4 إلى 1.0 pH، والتأكد من الاختبار المسبق للتعرف على أي حساسية للبشرة.

البدائل الطبيعية للمزلقات الحميمية

جل الألو فيرا

جل الألو فيرا هو مكون طبيعي فعّال للغاية، فهو يعمل كمزلق رطب ويمكن أن يستخدم بدون أيّ مشاكل في المنطقة الحساسة النسائية. إليك بعض الفوائد التي يقدّمها جل الألو فيرا:

• منع الجفاف الجلدي: يأتي جل الألو فيرا بتركيبة تجمع بين الماء والصمغ، مما يجعله مذهلاً كمزلق طبيعي وكمرطب للبشرة الخاصة بك.

• يصحح توازن درجة الحموضة: لأن توازن درجة الحموضة في المهبل هو عامل مهم في صحة منطقتك الحساسة، قد يساعد استخدام جل الألو فيرا على الحفاظ على توازن درجة الحموضة الصحيح في هذه المنطقة.

• يسمح بالتحكم في تصاعد الحرارة: يعمل جل الألو فيرا كحاجز واقٍ للحرارة، حيث يخفّف من احتكاك الجلد ويمنع الحرارة من الارتفاع إلى مستويات متأخرة.

• تقليل الآلام: يحتوي جل الألو فيرا على المواد الملطْفة والمهدئة التي تعمل على تقليل الالتهاب والألم في المنطقة الحساسة.

• آمن للاستخدام: يأتي جل الألو فيرا بنسبة مياه عالية، وهذا يجعله هيدرو فيليك – في معظم الحالات، لن يسبب أي أعراض جانبية.

• يقليل مشاكل الجلد: يمكن استخدام جل الألو فيرا لتقليل مشاكل الجلد كالالتهابات والجروح الحرارية.

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند كمزلق حميمي: فوائده المدهشة وكيفية استخدامه!
1. فوائد زيت جوز الهند كمزلق حميمي:

– ترطيب البشرة الحساسة وتخفيف الجفاف

– تسهيل الجماع بسلاسة وراحة

– الحدّ من التهيّج والاحمرار

– يمتصه الجسم بسرعة لعدم تراكمه وتسببه بمشاكل أخرى

– يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحارب الجراثيم والجلد الحساس

2. كيفية استخدام زيت جوز الهند كمزلق حميمي:

– تدليك الزيت المعدّ للاستخدام كمزلق على المنطقة المراد ترطيبها واستخدامها في الجماع

– تركه لبضع دقائق للامتصاص في الجسم قبل الاستمرار في الممارسة الجنسية

– يمكن خلطه بمزلقات حميمية طبيعية أخرى لتحسين تأثيرها

– يمكن استخدامه لترطيب اليدين والأعضاء الأخرى من الجسم

3. الاحتياطات والتحذيرات:

– يجب اختبار الزيت على منطقة جزئية من الجسم قبل استخدامه في الممارسة الجنسية لتجنب الحساسية الجلدية

– يجب تفادي استخدام الزيت إذا كان يسبب أي حساسية للجسم

– يجب تخزين الزيت في مكان بارد وجاف بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة

– يجب استشارة الطبيب في حالة وجود أي مشكلات صحية في المناطق الحساسة قبل استخدام الزيت كمزلق

– لا ينصح بتبادل الزيت كمزلق بين الشركاء لتجنب الإصابة بمرض الزهري والإيدز

استخدام زيت جوز الهند كمزلق حميمي يعتبر خيارًا آمنًا وفعالًا لتقليل الاحتكاك وتحسين الراحة أثناء الممارسة الجنسية. ولكن على الرغم من فوائدها الكثيرة، يجب توخي الحذر واتباع الاحتياطات اللازمة لتجنب أي مشاكل أو مضاعفات في المناطق الحساسة.

زيت اللوز الحلو

زيت اللوز الحلو هو أحد أفضل المزلقات الحميمية الطبيعية والتي تبين فعاليتها في تحسين العلاقة الحميمية بين الأزواج. يحتوي زيت اللوز الحلو على العديد من الخصائص الجيدة التي تجعله مفيدًا للاستخدام كمزلق حميمي آمن، ومن خلال التفاصيل التالية ستتعرف أكثر على زيت اللوز الحلو كمزلق حميمي طبيعي وفوائده:

● زيت اللوز الحلو مصدر غني للفيتامينات والأحماض الدهنية الأساسية، والتي تعمل على ترطيب المهبل وتحسين قدرة المهبل على إنتاج المزيد من السوائل الحميمة الطبيعية التي يحتاجها الجسم أثناء الجماع.

● يقوم زيت اللوز الحلو بتحسين الإنتصاب والإحساس بالمتعة أثناء الجماع، كونه يساعد على تحفيز الدورة الدموية في المنطقة الحميمية.

● يمكن استخدامه بشكل مثالي مع جميع أنواع الواقيات الذكرية، ولكن يجب تجربة الاختبار المسبق للتأكد من عدم وجود أي حساسية للبشرة.

● من الممكن أيضًا استخدام زيت اللوز الحلو كمزيت لتدليك الجسم قبل الجماع لتحسين الحساسية وإثارة الرغبة الجنسية.

● يمكن استخدام عدة قطرات من زيت اللوز الحلو في المهبل قبل الجماع للحصول على تشحيم طبيعي يجعل الجماع ممتعًا وأكثر سلاسة.

● يُعزى فعالية زيت اللوز الحلو في المزلقات الحميمية إلى توافر الدهون الطبيعية فيه، والتي تساعد بشكل كبير في ترطيب المنطقة الحميمية وجعل عملية الجماع أكثر سلاسة وراحة.

زيت الزيتون

زيت الزيتون ليس بديلاً آمناً للمزلقات الحميمية، فلا يجب استخدامه كمزلق طبيعي للمهبل خلال العلاقة الحميمة. هناك بعض الأضرار التي تحدث للجسم عند استخدام زيت الزيتون كمزلق حميمي، إليكم الأسباب التي تجعل زيت الزيتون خياراً غير آمن للاستخدام كمزلق.

1. يسبب تلف في الواقي الذكري: تستخدم المزلقات الحميمية لتقليل الاحتكاك وتحسين التحرك خلال العلاقة الحميمة. بينما، يسبب زيت الزيتون تلفاً في الواقي الذكري وزيادة احتمالية الحمل غير المرغوب فيه.

2. يؤدي إلى حدوث التهابات: إذا تسرب زيت الزيتون إلى الداخل، فسوف يؤدي إلى إعاقة تنظيف المهبل والتسبب في ظهور التهابات وتهيج وظهور البثور.

3. يعمل كعائق للتشخيص الصحيح: إذا استخدم المرء زيت الزيتون كمزلق حميمي، فقد يعمل كعائق للتشخيص الصحيح وإرشاد الطبيب إلى احتمالية وجود تلف أو عدوى.

إذا كنت أنت أو شريكك تعانيان من الحساسية الجلدية أو التهيج عند استخدام المزلقات الحميمية، فمن الأفضل استخدام بديل آمن مثل جل الألو فيرا أو زيت جوز الهند أو اللوز الحلو. يجب الحرص دائماً وعدم التساهل فيما يخص استخدام المزلقات الحميمية لأنها تؤثر على صحة الجسم وتسبب آثاراً سلبية خطيرة.

نصائح لاختيار البدائل الطبيعية المناسبة

النسبة المثالية للتركيبة

تحدد نسبة التركيبة في المزلقات الحميمية الطبيعية بين المواد الطبيعية المستخدمة في صنعها. والغرض من ذلك هو تقديم تركيبة سليمة وآمنة للاستخدام البشري، حيث يتم استخدام مواد طبيعية لتجنب أية مواد كيميائية ضارة قد تؤدي إلى التسبب بالتهيج أو الحساسية. وفي هذا المقال، سنتحدث عن النسبة المثالية للتركيبة في المزلقات الحميمية:

1. الزيوت والزيوت النباتية: يجب أن تشكل الزيوت والزيوت النباتية نسبة قليلة في التركيبة حتى لا يتسبب ذلك في تركيبة زيتية ثقيلة لا تناسب قوام المزلق الحميمي.

2. معدن الماء: يجب أن تكون نسبة معدن الماء في المزلق الحميمي عالية بحيث يتم توفير الترطيب والانزلاق اللازمين لتحسين الحركة الحميمية.

3. الجيلاتين: قد تستخدم الجيلاتين في بعض المزلقات الحميمية، ويجب تخصيص نسبة قليلة منها لتجنب التصاق المزلق على الأجزاء الحميمية.

4. الخلاصات النباتية: يجب أن تكون النسبة المثالية للخلاصات النباتية في التركيبة ضعيفة لتجنب الحساسية لدى بعض الأشخاص.

وأخيرًا، تتوفر مزلقات حميمية طبيعية عديدة تتناسب مع جميع الأذواق والاحتياجات الشخصية. لذا، من الأفضل دائمًا التحقق من نسبة التركيبة قبل استخدام أي مزلق حميمي، وينصح باستخدام المزلقات الحميمية الطبيعية لتجنب أية مواد كيميائية ضارة أو الحساسية لدى الأشخاص الحساسين.

الحساسية للبشرة

الساسية للبشرة هي مشكلة شائعة تواجهها الكثير من النساء، وخاصةً عند استخدام بعض المزلقات الحميمية التي قد تحتوي على مكونات كيماوية قد تسبب الحساسية للبشرة. لتجنب هذه المشكلة، يمكن اللجوء للاستخدام المزلقات الطبيعية التي لا تحتوي على مواد كيماوية ولا تسبب الحساسية للبشرة، ومن أهم هذه الأنواع:

1. جل الألو فيرا: يعد من أفضل المزلقات الطبيعية التي تحتوي على مواد مهدئة ومرطبة للبشرة، ولا يسبب الحساسية للبشرة ويفضل استخدام النوع الطبيعي والخالي من المواد الكيماوية.

2. زيت جوز الهند: يعتبر زيت جوز الهند من أحد أفضل المزلقات الطبيعية التي تستخدم في العلاقة الحميمة وتساعد على ترطيب البشرة وله فوائد عديدة أخرى مثل تنعيم الشعر وترطيبه وتغذيته.

3. زيت اللوز الحلو: يحتوي زيت اللوز الحلو على مواد تساعد على ترطيب البشرة وجعلها ناعمة وملساء، كما أنه لا يسبب الحساسية للبشرة ويستخدم في الكثير من المستحضرات الطبيعية.

4. زيت الزيتون: يستخدم زيت الزيتون كمزلق طبيعي ويحتوي على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات التي تساعد على ترطيب البشرة وجعلها ناعمة.

5. النسبة المثالية للتركيبة: يجب تجنب استخدام المزلقات التي تحتوي على نسب عالية من المواد الكيماوية والتفضيل لتلك التي تحتوي على نسب ملائمة ومناسبة للبشرة.

عند استخدام المزلقات للعلاقة الحميمة، يجب مراعاة بعض النصائح الهامة كالتأكد من الاختبار المسبق على جزء صغير من الجلد قبل الاستخدام والتأكد من عدم وجود أية حساسية مسبقة في البشرة، كما يجب تجنب الأنواع التي تحتوي على المواد الكيماوية المزعجة للبشرة واستخدام الأنواع الطبيعية التي تؤدي نفس الدور دون أي أضرار.

الاختبار المسبق

المزلقات الحميمية المعتمدة على المواد الطبيعية هي الخيار الأفضل لتقليل الألم والاختناق خلال العلاقات الجنسية. ومع ذلك، يجب على المستخدمين الحذر من الحساسية المحتملة لهذه المزلقات الطبيعية، والتي يمكن أن تحدث في أي وقت. هناك عدد قليل من النصائح التي يجب على المرء اتباعها قبل استخدام المزلق الحميمي وهي كالتالي:

1. الاختبار المسبق هو الحل: قبل استخدام أي مزلق حميمي طبيعي جديد، يجب على المستخدمين إجراء اختبار مسبق صغير لتحديد ما إذا كانت هناك أي حساسية أو تهيج. يمكن تنفيذ هذا الاختبار بوضع قطرة من المزلق الحميمي على الجلد الحساس في الجزء الداخلي من الذراع ومشاهدة الرد فعل بعد 24 ساعة على الأقل.

2. تفادي المزلقات الحميمية غير الطبيعية: قد تؤدي المواد الكيميائية الموجودة في بعض المزلقات غير الطبيعية إلى الحساسية والتهيج في المناطق الحساسة وتؤثر على صحة العضو التناسلي. يجب تفادي هذه المواد باستخدام المزلقات الحميمية المعتمدة على المواد الطبيعية.

3. اختيار المزلق الحميمي الصحيح: لا ينصح باستخدام المزلقات الحميمية التي تحتوي على العطور أو الألوان أو المواد الكيميائية القاسية التي قد تؤدي إلى تهيج الجلد الحساس وتؤدي إلى مشاكل خطيرة.

4. تخزين المزلقات الحميمية بشكل صحيح: يجب تخزين المزلقات الحميمية بعيداً عن مصادر الحرارة أو البرودة وبعيداً عن أشعة الشمس المباشرة حيث تؤدي الظروف الغير صحية إلى تغيير تركيب المزلق وجعله غير فعال.

إذا كنت تعتزم استخدام المزلق الحميمي للمرة الأولى، فإن الالتزام بهذه النصائح هو المفتاح لحماية صحة الجلد الحساس والتأكد من تحصيل أقصى استفادة من المزلق الحميمي.

وقائع إضافية عن المزلقات الحميمية

أنواع المزلقات: الطبيعية والزيتية

المزلقات الحميمية هي عنصر أساسي في العلاقة الجنسية لتخفيف الألم والجفاف. اليوم، سنتحدث عن الأنواع المختلفة من المزلقات الحميمية ونشرح الفرق بينها.

– زيوت الجوز الهند واللوز الحلو: تعتبر هذه الزيوت الخيار الأفضل للأشخاص الذين يعانون من حساسية لبعض المواد الكيميائية. فهي مصنوعة من المكونات الطبيعية فقط.

– زيت الزيتون: زيت الزيتون المكرر المصمم خصيصاً كمزلق حميمي لا يسبب الحساسية. ويحسن أيضاً من ترطيب منطقة الحفاضات للأطفال.

– جل الألو فيرا: يتكون هذا الجل من المكونات الطبيعية وهو يساعد في ترطيب المنطقة بشكل ممتاز. والعظيم فيه أنه يحتوي على مواد مفيدة للبشرة.

– المزلقات الزيتية: هذه المزلقات تحتوي على مكونات زيتية مثل السيليكون والبارافين، وهي تعمل على تسهيل الانزلاق بين الشركاء. ويتميز باستمرارية عمله طوال المدة التي يتم فيها ممارسة الجنس.

– النسبة المثالية للتركيبة: إذا كان لديك حساسية لأي نوع من المزلقات، يجب عليك البحث عن المزلق الذي يحتوي على نفس النسبة التي تحتاجها. ومعظم الماركات لديها نفس النسبة بين الزيوت والمواد الكيميائية.

– الحساسية للبشرة: تأكد من اختبار المزلق المحتمل استخدامه على بشرتك مسبقاً لمعرفة ما إذا كان سيؤثر عليك أم لا. والعديد من المزلقات تحتوي على العديد من المكونات، بما في ذلك المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب حساسية للبشرة.

– الاختبار المسبق: قبل استخدام أي مزلق، من الأفضل القيام ببعض الاختبارات المسبقة للتأكد من أنه لا يوجد لديك أي حساسية له. ويمكن أن يسبب مزلق رد فعل للبشرة، مما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي، تهيج، والحكة.

– المزلقات الطبيعية والزيتية: وفقًا لما سبق ذكره، يتم تقسيم المزلقات إلى اثنين من الأنواع الرئيسية: الطبيعية والزيتية. وتتميز المزلقات الأخرى بتأثيرات جانبية لا تناسب الجميع، بما في ذلك التحسس والحساسية.

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!