صحة

ماهو العلاج بالكيروبراكتيك؟

العلاج بالكيروبراكتيك: الكيروبراكتيك هو علاج غير تقليدي يستخدم لعلاج الآلام في العمود الفقري والعضلات والمفاصل. يعتمد العلاج على تصحيح وضعية العمود الفقري وتحرير الجسم من التوتر العضلي الناتج عن الوضعيات الخاطئة للجسم أو الإصابات. يتضمن العلاج العلاج اليدوي وتمديد العضلات والتمرينات الرياضية والتغذية السليمة. قد يتم توصية المرضى بالعلاج بالكيروبراكتيك بعد تشخيصهم بأمراض في العمود الفقري مثل دوالي العرق الدموي أو الخشونة أو آلام الظهر.

أطباء الكيروبراكتيك ومجال عملهم

يتم تدريب أطباء الكيروبراكتيك على تقييم التحركات ونقاط الضغط وتوظيف الضغط اليدوي لتحرير التوتر وتحسين حرية الحركة في العمود الفقري والمفاصل. في بعض البلدان، يعتبر الكيروبراكتيك مهنة مستقلة، ويعمل الأطباء الكيروبراكتيك في عياداتهم بشكل مستقل أو في المستشفيات والعيادات التي تخصصت في ذلك. يؤدي التشخيص والعلاج بالكيروبراكتيك إلى تحسن شديد في الألم والتقليل من حدة التوتر العضلي ويعزز الصحة العامة للمريض.

تاريخ الكيروبراكتيك

تطور الكيروبراكتيك عبر التاريخ

علاج العمود الفقري والمفاصل كان موجودًا منذ القدم، ولكن تاريخ الكيروبراكتيك الحديث يعود إلى القرن التاسع عشر في الولايات المتحدة الأمريكية. أسس ديفيد دال كلينيك جامعة بالتيمور للكيروبراكتيك في عام 1895. لقد تطور العلاج عبر السنين وأصبح من أشهر الطرق العلاجية المبتكرة في العلاج الطبيعي.

أهم أحداث تطور الكيروبراكتيك

في عام 1910 تم إنشاء المجلس الوطني للكيروبراكتيك وفي عام 1970 تأسس المركز الوطني للكيروبراكتيك والإستدامة الصحية. في العام 2000، توصل الباحثون إلى دراسات تبين أن الأمراض الروحية يمكن علاجها بالكيروبراكتيك. في الوقت الحاضر، يشمل تطور الكيروبراكتيك الكثير من التقنيات المتطورة والأجهزة الطبية المتخصصة. يتم استخدام تلك التقنيات لعلاج العديد من الأمراض والآلام في العمود الفقري والجسم بشكل عام.

طرق العلاج بالكيروبراكتيك

التدليك الكيروبراكتيكي وفائدته

يتم استخدام التدليك الكيروبراكتيكي بشكل رئيسي لإحداث تأثير مريح وتنشيط عضلات الجسم. وعلاوة على ذلك، يساعد على تحسين الدورة الدموية والتقليل من التوتر والإجهاد. يتم توفير مصادر حرارة للأنسجة المعالجة بالتدليك بحيث يمكن تخفيف الألم، وتحفيز الأنسجة وتحسين التمثيل الغذائي.

التمدد الكيروبراكتيكي وفوائده

يستخدم التمدد الكيروبراكتيكي لتساعد في إطالة وتخفيف توتر العضلات، وتحسين مدى حركة المفاصل. خاصةً في منطقة العمود الفقري، والتوتر في العضلات والأربطة يمكن أن يتسبب في تقليل حركة العمود الفقري. التمدد الكيروبراكتيكي يعمل على تحرير هذا التوتر وتحسين مرونة العمود الفقري.على الرغم من أن للتمدد الكيروبراكتيكي فوائد عديدة، إلا أنه لا يجب استخدامه على من يعانون بشكل كبير من الألم، حتى لا يحدث المزيد من الضرر. يجب اختيار العلاج الكيروبراكتيكي بحسب التشخيص المحدد لكل حالة وعمر المريض.

فوائد العلاج بالكيروبراكتيك

تخفيف الآلام والتشنجات

يعتبر العلاج الكيروبراكتيكي خيارًا فعالًا لتخفيف الآلام والتشنجات، ويعالج مجموعة متنوعة من الظروف الخاصة بالجهاز الحركي مثل آلام الظهر والرقبة والكتف، والصداع وآلام العضلات. يقوم الكيروبراكتور بإعادة توازن الجهاز العصبي ويعمل على تحرير الضغط عن الأعصاب المؤدي إلى تخفيف الألم بشكل فعال ومستدام.

تحسين وظائف الجهاز العصبي

يمتلك الجهاز العصبي دورًا هاما في تحكم جسم الإنسان، ولذلك يؤثر أي خلل فيه على صحة الجسم بشكل كبير. يقوم العلاج الكيروبراكتيكي بإصلاح وتحسين وظائف الجهاز العصبي، ويحسن من تنشيط النشاطات الحركية والإحساس بالجسم. وبذلك، يتمكن الجسم من التكيف بشكل أفضل مع الحركات اليومية والتحرك بشكل أسهل وأكثر يسرًا.

الأمراض التي يمكن علاجها بالكيروبراكتيك

أمراض العمود الفقري

يعالج العلاج الكيروبراكتيكي الأمراض التي تتعلق بالعمود الفقري، مثل آلام الظهر والعنق والكتف، فضلاً عن الإجهاد العضلي وإصابات الأعصاب. يقوم الكيروبراكتور بعلاج تلك الأمراض بإعادة تحريك المفاصل إلى موقعها الصحيح بفضل الضغط على الأعصاب والعضلات.

صداع الشقيقة

إذا كنت تعاني من صداع شديد وحاد، فقد يساعد العلاج الكيروبراكتيكي في علاج هذه الحالة. يتم تطبيق ضغط ناعم على المفاصل واﻹنزال لتخفيف اﻷلم والآلام وتحسين جودة الحياة بشكل عام. يعتقد البعض أن صداع الشقيقة قد يكون ناتجًا عن التماس الفقرات في العنق، لذلك يعمل العلاج الكيروبراكتيكي على إصلاح هذا التماس وإعادة توازن الجسم لتجنب الصداع.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى