صحة

علاج جدري الماء عند الكبار … 4أسباب قد تؤدي للاصابة بجدري الماء

علاج جدري الماء عند الكبار فيروس جدري الماء هو مرض يعتبر شديد العدوى، وغالبًا ما يصيب الأطفال، ومع ذلك، فإن البالغين المعرضين لهذا المرض قد يشعرون بحدة العرض ومضاعفاته المحتملة. يتسبب الفيروس في ظهور بثور حمراء، مؤلمة وشديدة الحكة على الجلد. ومع ذلك، فإن هناك طريقة فعالة لعلاجها وتخليص جسمك من هذا المرض العدوى. في هذا المنشور، سوف نناقش أهم الأساليب التي يمكنك استخدامها لعلاج جدري الماء عند الكبار.

علاج جدري الماء عند الكبار

تعريف جدري الماء

جدري الماء هو عدوى فيروسية يسبب طفح جلدي يشبه البثور، ويحدث بسبب فيروس الحماق النطاقي الحماق. يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق السعال والعطس أو عن طريق الاتصال المباشر مع الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض. وتوجد العديد من الأسباب الأخرى التي يجب الانتباه إليها فيما يتعلق بجدري الماء وهي كالتالي:

1. الأعراض: تتمثل الأعراض الأساسية في الطفح الجلدي المميز، والحكة. وتبدأ العدوى عادةً في المناطق الحساسة مثل الوجه، الصدر والفروة، ويتم الانتشار بشكل عشوائي وسريع عبر الجسم.

2. الأطفال والكبار: يمكن للأطفال والكبار أن يصابوا بجدري الماء. ومع ذلك، يميل الأطفال إلى تطوير أعراض أخف وأقل عدوى من الكبار.

3. الحالات المناعية الضعيفة: تشمل الحالات المناعية الضعيفة مثل الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الخفيفة والمزمنة، وكذلك كبار السن. يجب أن يكونوا حذرين لأن الأعراض يمكن أن تكون أكثر خطورة بالنسبة لهم.

4. الأدوية المضادة للفيروسات: يمكن استخدام بعض الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج جدري الماء، ولكنها لا تعالج العدوى بالكامل، وتساعد في تخفيف الأعراض فقط.

5. تخفيف الأعراض بالعلاج الداعم: يمكن استخدام المرهمات والكريمات الموضعية لتخفيف الحكة والتهاب الجلد الناتج عن جدري الماء.

6. تطعيم الكبار: يمكن تطعيم الكبار الذين لا يظهر عليهم أي علامات الإصابة بالفيروس، حيث يعد التطعيم طريقة آمنة وفعالة للوقاية من المرض.

7. النظافة الشخصية: يجب الابتعاد عن المصابين وتجنب المخالطة مع الآخرين، والحرص على النظافة الشخصية مثل غسل اليدين وتجنب ملامسة الأشياء المشتركة مع الآخرين.

8. الأحذية المغلقة: يجب على المصابين ارتداء الأحذية المغلقة والملابس الفضفاضة والناعمة لتجنب الاحتكاك بالبثور المنتشرة على الجسم.

جدري الماء يجب علاجه بعناية وتحت إشراف طبي، فالتشخيص المبكر والعلاج السليم يساعد في تقليل الأعراض ومنع انتشار العدوى.

الاختلاف في عرض الأعراض بين الأطفال والكبار

عندما يتعلق الأمر بجدري الماء، فإن ظهور الأعراض يختلف بين الأطفال والكبار. وفيما يلى، سنستعرض الفرق في الأعراض بين الكبار والأطفال:

1. العنصر الزمني: يستغرق الظهور الكامل للأعراض فترة أطول عند الكبار مقارنة بالأطفال، حيث يمكن للبعض أن يظهروا الأعراض بعد فترة تصل إلى 3 أسابيع بعد الإصابة بالفيروس.

2. الشدة: العوارض أكثر شدة عند البالغين، وعادة ما يُعانى من حالات أكثر ألمًا وحكةً في الطفح الجلدى.

3. الفترة الزمنية للمرحلة الحادة: تستغرق فترة الحمى والحالة العامة السيئة للكبار أطول وقتًا مقارنة بالأطفال. ففي العادة الحالات الحادة لدى البالغين تدوم حوالي 10 أيام.

4. الأعراض العامة: عند الكبار، قد تعاني من أعراض عامة مثل صداع وتعب شديد قبل ظهور الطفح الجلدي.

بناء على هذا، فمن الأهمية بمكان أن يعلم الكبار خلافات الأعراض وما يمكن القيام به لتخفيفها. وحيث أن البالغين غالباً ما يكونون أشد تأثرًا، فقد تحتاج الأعراض إلى علاج دوائي وتدابير رعاية خاصة، ومن ثم، يُنصَح بعدم التزامن مع الأطفال المصابين بالفيروس.

الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى إصابة الكبار بجدري الماء

الحالات المناعية الضعيفة

جدري الماء هو مرض فيروسي شائع الحدوث بين الأطفال، ولكن الكبار قد يصابون في بعض الأحيان أيضًا. في بعض الحالات، قد يكون الجدري الماء أكثر خطورة عند الكبار الذين ليس لديهم جدري الماء سابقًا، وخاصة إذا كان لديهم حالات مناعية ضعيفة. فيما يلي بعض النصائح لتقليل خطر الإصابة بالمضاعفات في هذه الحالات.

1. الأطفال الصغار والرضع: في حالة الأطفال الصغار الذين يصابون بالجدري الماء، يمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية على تقليل مدة السعال والحمى، والتي قد تكون شديدة بشكل خاص في حالة الأطفال الصغار.

2. الكبار الذين يعانون من حالات مناعية ضعيفة: إذا كان لديك حالات مناعية ضعيفة، فقد يصف الطبيب مضادات الفيروسات لتقليل خطر حدوث مضاعفات جدري الماء. كما ينبغي تجنب الاختلاط مع الأطفال المصابين بالجدري الماء.

3. الكبار الذين لم تظهر عليهم أي علامات الإصابة بالفيروس: يفضل تلقيح جدري الماء للأشخاص الذين ليس لديهم أي علامات على الإصابة بالفيروس، وخاصة الذين يعيشون في بيئات مزدحمة أو يتعاملون مع الأطفال.

4. الكبار الذين أصيبوا بجدري الماء من قبل: فيمكن تجنب إعادة الإصابة بالفيروس عبر تطعيم الفرد.

بإتباع هذه التوصيات يمكن الحد من خطورة إصابة الكبار بجدري الماء في حالات المناعية الضعيفة.

الاختلاط بالأطفال المصابين بالجدري الماء

هل تعرضت للمخاطرة بالإصابة بجدري الماء؟ هل تعاني من الأعراض الشائعة لهذا المرض؟ إذا كان الأمر كذلك فلا تظن بتجنب الأطفال المصابين بالفيروس هو الحل الوحيد. في الواقع، قد تظهر الأعراض عند الأطفال والكبار على حدٍ سواء، وحتى الأشخاص الذين قد تم تطعيمهم ضد الجدري الماء قد يعانون من المرض.

ومع ذلك، يمكن اتخاذ بعض الاحتياطات لتقليل المخاطر وتقليل حدة الأعراض:

– تجنب الاختلاط مع الأطفال المصابين بالجدري الماء بأكبر قدر ممكن. إذا كنت تعرف شخصًا مصابًا بهذا المرض، يجب تجنب التواصل معه.

– اتبع إجراءات النظافة الشخصية بعناية، بما في ذلك غسل اليدين بشكلٍ مُنتظم. تجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك قدر الإمكان.

– استخدم الزي المناسب، الذي يساعد على تقليل المخاطر. يمكن ارتداء القفازات وإخفاء الجلد المكشوف بالملابس.

– استشر طبيبك إذا كنت تشعر بأي أعراض، حتى إذا كنت قد تلقيت تطعيمًا ضد الجدري الماء. فقد تستمر العدوى للفترة القصيرة بالرغم من التطعيم.

– تناول الأدوية المناسبة لتخفيف الأعراض ولتقليل خطر الإصابة بالمضاعفات. يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.

تذكر أن المخاطر تتزايد مع تقدم العمر. لذلك يجب على الكبار الذين لم يصابوا بالفيروس من قبل أن يتخذوا احتياطاتهم ويتبعوا إرشادات النوع التي أوضحناها في مقالتنا.

علاج جدري الماء عند الكبار

الخطر المرتبط بامتلاك الفيروس المسبب لجدري الماء من قبل الكبار الذين لم يصابوا به من قبل

جدري الماء هو المرض المعروف عند الجميع، حيث أنَّ معظم الأشخاص يصابون به خلال مرحلة الطفولة، ولكن هل تعرف مدى الخطر الذي يتعرض له الكبار الذين لم يصابوا بالمرض من قبل؟ إليك بعض النقاط المهمة لفهم هذا الموضوع:

1. بطء التعافي: تكون حالة الكبار الذين يصابون بجدري الماء أكثر خطورة من الأطفال، حيث يستغرق الشفاء من المرض لدى الكبار فترة أطول وأكثر صعوبة، مما قد يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة.

2. الإصابة بمضاعفات خطيرة: تزداد فرص الإصابة بمضاعفات خطيرة في حالة الكبار، حيث يمكن أن يتسبب المرض بالتهاب الرئة، والالتهاب الدماغي، وحتى الوفاة في بعض الحالات.

3. مناعة ضعيفة: يتعرَّض الكبار الذين يصابون بالجدري الماء إلى مخاطر كبيرة، خاصة في حالة وجود أي ضعف في جهاز المناعة الخاص بهم، مما يزيد من احتمالية الإصابة بمضاعفات خطيرة.

4. تأثير الإصابة على العمل: غالبًا ما يؤدي الإصابة بجدري الماء لدى الكبار إلى تأثيرات سلبية على العمل، حيث يضطر العديد منهم للبقاء في المنزل لمدة أسابيع، مما يؤدي إلى خسارة الوقت والمال.

5. اللقاح: يعد اللقاح هو الحل الأمثل لتجنب الإصابة بجدري الماء، ويوصى به بشدة لدى الأطفال والكبار الذين لم يصابوا بالمرض من قبل.

بالاعتماد على هذه الحقائق الحقيقية، يمكن للأشخاص الحفاظ على صحتهم وتجنب الإصابة بجدري الماء، وللكبار الذين لم يصابوا بالمرض من قبل، فإن التطعيم هو الطريقة الأمثل للوقاية من الإصابة بالمرض.

طرق العلاج المتاحة لعلاج جدري الماء عند الكبار

الأدوية المضادة للفيروسات

تعد الأدوية المضادة للفيروسات من أهم الخيارات التي يعتمد عليها الأطباء في علاج جدري الماء، إذ تعمل على تقليل حدة الأعراض وتسريع الشفاء. في هذا المقال، سنتحدث عن كيفية عمل هذه الأدوية وكيف يمكن استخدامها بشكل صحيح.

1. ما هي الأدوية المضادة للفيروسات؟

– تعمل الأدوية المضادة للفيروسات على تثبيط نمو الفيروسات وتقليل حدتها، مما يساعد على تسريع الشفاء.

– يوجد عدد من الأدوية المضادة للفيروسات المستخدمة في علاج جدري الماء، بما في ذلك أسيكلوفير وفالاسيكلوفير.

2. كيف تستخدم الأدوية المضادة للفيروسات في علاج جدري الماء؟

– تعتمد جرعات الأدوية المضادة للفيروسات على عمر المريض ووزنه وحالته الصحية.

– من المهم تناول الأدوية المضادة للفيروسات في الموعد المحدد وحسب توجيهات الطبيب، حتى يتم السيطرة على الفيروس بشكل أفضل.

– قد يوصي الطبيب بتناول المسكنات ومضادات الهيستامين للتخفيف من حدة الأعراض المصاحبة للجدري الماء.

3. ما هي الفوائد المرتبطة باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات في علاج جدري الماء؟

– تساعد الأدوية المضادة للفيروسات في تقليل حدة الأعراض ووقف انتشار الفيروس في الجسم.

– تعمل على تسريع الشفاء وتجعله أسرع بكثير من العلاج التقليدي الذي لا يعتمد على الأدوية المضادة للفيروسات.

يمكن للأدوية المضادة للفيروسات أن تكون خياراً فعالاً في علاج جدري الماء، خاصةً عند تناولها بشكل صحيح وفقاً لتوجيهات الطبيب. ولكن من المهم أيضاً تجنب الاختلاط بالأشخاص المصابين بالجدري الماء، واتباع النظافة الشخصية بشكل جيد لتقليل خطر الإصابة بالفيروس.

تخفيف الأعراض بالعلاج الداعم

تتلف شدة أعراض جدري الماء بين الأشخاص، وفي بعض الحالات قد تكون الأعراض حادة ومؤلمة. لذلك، من المهم التعامل مع الأعراض بشكل فعال للتقليل من مدة الإصابة بالعدوى والتخفيف من حدة المضاعفات. هناك بعض الأدوية والإرشادات التي يمكن اتباعها لتخفيف الأعراض:

1. تناول مسكنات الألم: يمكن تناول مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين أو الباراسيتامول لتخفيف الآلام في الجسم وللتخفيف من الحمى.

2. التهدئة والراحة: المرضى المصابين بجدري الماء يجب أن يتوقفوا عن العمل والنوم والراحة في المنزل. يجب تغطية الطفح الجلدي بماء دافئ وجاف وتجنب الخدش والحك في المكان المصاب.

3. تطبيق الكمادات الباردة: يمكن وضع الكمادات الباردة على الجلد المصاب لتخفيف الحكة.

4. استخدام الكريمات والمراهم المهدئة: العديد من الكريمات المهدئة المتاحة في الصيدليات قد تساعد في تخفيف الحكة والتهيج.

5. شرب الكثير من السوائل: ينصح المرضى المصابين بجدري الماء بشرب الكثير من السوائل، لأنهم يفقدون الكثير من السوائل خلال المرض ويحتاجون إلى الترطيب والتغذية الجيدة.

6. الابتعاد عن المصابين: من المهم عدم مخالطة الأشخاص المصابين بجدري الماء حتى لا يتعرضوا للعدوى أيضًا.

تذكر دائمًا أن هذه التوصيات يجب تنفيذها بعناية وتحت إشراف طبي، حتى لا تتسبب في مضاعفات خطيرة. إذا كنت تعاني من أعراض جدري الماء، يجب عليك مراجعة الطبيب لتشخيص وعلاج الحالة.

إرشادات لرعاية الجلد المصاب

1. حافظ على النظافة الشخصية: يجب الحفاظ على نظافة الجلد مرتين في اليوم باستخدام صابون خفيف وماء فاتر. ويجب تجنب فرك البثور بقوة وتجفيف البشرة بلطف.

2. تبريد البثور: يجب استخدام محلول مخفف بماء الوجه أو الماء البارد لتبريد البثور وتقليل الحكة.

3. تجنب الحك: الحك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة وزيادة الالتهاب. يمكن استخدام الزيوت الأساسية الخفيفة لتخفيف الحك بلطف.

4. التهوية والراحة: يجب ارتداء ملابس مريحة وقطنية وتجنب ارتداء الملابس التي قد تتآكل بالبثور. كما ينبغي البقاء في أماكن باردة وتهوية جيدة.

5. الإهتمام بالنظافة العامة: يجب تنظيف أي شيء يمكن للفيروس أن يتعلق به ويتم تعقيم الأسطح المتعرضة للملامسة وتجنب ملامسة الأشخاص الآخرين.

6. العناية بالمناطق الحساسة: قد يكون الجلد في بعض المناطق أكثر حساسية. يجب تجنب فرك أماكن الجلد الحساسة وتطبيق مرهم مخفف للتهدئة.

7. تجنب المواد المحفزة: يجب تجنب الأشياء التي قد تثير الحك أو تسبب التهابًا في الجلد. يجب تجنب الأحذية والملابس الضيقة، وتجنب الأدوات المنزلية أو الملابس التي تحتوي على مادة قاسية.

يجب الإهتمام بالراحة و الهدوء النفسي في حال اصابة شخص بجدري الماء حتي يمكنه الشفاء بدون مشاكل.

الوقاية من جدري الماء عند الكبار

تطعيم الكبار الذين لم تظهر عليهم أي علامات الإصابة بالفيروس

تطعيم الكبار الذين لم يصابوا بفيروس جدري الماء هو خطوة مهمة للحماية من هذا المرض الذي يمكن أن يسبب الكثير من الأعراض والمضاعفات الصحية الخطيرة، واعتماداً على البيانات العلمية الحديثة، لا يزال تطعيم الكبار ضرورياً لتحقيق أقصى درجات الحماية من الجدري، وللتعرف على المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يمكن للقارئ الكريم الإطلاع على هذه النقاط المهمة:

• يعتبر فيروس جدري الماء من الفيروسات الخطيرة التي ينتشر بشكل واسع في مختلف مناطق العالم، ومع مرور الوقت يصبح الأشخاص الذين لم يصابوا به من قبل في الماضي عرضة للاصابة بهذا المرض.

• التطعيم يعد أهم وسيلة للوقاية من فيروس جدري الماء للكبار الذين لم يصابوا به من قبل.

• على الرغم من إمكانية الإصابة بفيروس جدري الماء في أي وقت من العمر، إلا أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة أو المسنين أو النساء الحوامل يواجهون خطراً أعلى من الإصابة بهذا المرض.

• على الرغم من توفر اللقاحات التي تحمي من فيروس جدري الماء، إلا أن العديد من الكبار لا يعتقدون بأن التطعيم مطلوب ،وهذا خطأ يجب تصحيحه.

• يوصى بأن يحصل كل الكبار الذين لم يصابوا بفيروس جدري الماء من قبل على تطعيم هذا المرض، ويجب أن يُعطى اللقاح بشكل كامل وفقًا للجدول الزمني المحدد.

• تُعد اللقاحات آمنة وفعالة لتقليل فرص الإصابة بالجدري المائي، ولا يمكن أن يسبب اللقاح أية آثار جانبية خطيرة، وفي حال حدوث أي آثار جانبية فإنها تكون عادةً خفيفة وتتلاشى بسرعة.

• يجب الالتزام بالنظافة الشخصية، ومنع الاختلاط مع الأشخاص المصابين بجدري الماء حتى بعد الحصول على التطعيم، وهذا يساعد في منع انتشار المرض وتقليل شدته.

بالنهاية، يمكن القول أن تطعيم الكبار من الأمور الضرورية للوقاية من فيروس جدري الماء، وبتقديم هذه النصائح الجديدة، يمكن للأشخاص الذين ليسوا متأكدين من الحاجة للحصول على التطعيم، التأكد من ضرورة القيام بهذه الخطوة الهامة لصحتهم وسلامتهم.

اتباع النظافة الشخصية والابتعاد عن المصابين

اتباع النظافة الشخصية والابتعاد عن المصابين هو أمر بسيط وسهل يمكن أن يحميك من الإصابة بجدري الماء، وفيما يلي بعض الإرشادات المفيدة:

1. غسل اليدين بشكل متكرر: يجب عليك غسل يديك بشكل متكرر باستخدام الماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية. يجب القيام بذلك بشكل مستمر لتقليل فرصة نقل الفيروس إلى فمك أو أنفك.

2. تجنب الاختلاط المباشر مع المصابين: يجب عليك تجنب الاختلاط مع الأشخاص المصابين بجدري الماء، خاصة الأطفال، حتى يتماثلون للشفاء. ويجب التأكد من أن الملابس والأدوات الشخصية لا تتم مشاركتها مع المصابين.

3. التأكد من تنظيف الأسطح المشتركة: يجب تنظيف الأسطح المشتركة مثل الطاولات والأرائك باستخدام مواد التطهير اللازمة للتخلص من أية جراثيم ممكنة.

4. تجنب الحكة على الجلد المصاب: يجب تجنب الحكة على الجلد المصاب بجدري الماء لتجنب نقل الفيروس إلى الأماكن الأخرى على الجلد. ينصح باستخدام المرهم المهدئ للحساسية لتخفيف الحكة.

5. الحفاظ على النظافة الشخصية: يجب الحفاظ على النظافة الشخصية والاستحمام بانتظام باستخدام المنتجات المخصصة لذلك، وغسل الملابس الخاصة بالمرضى بشكل منفصل باستخدام المواد التي تزيل الجراثيم.

6. تطعيم الكبار: ينصح بتطعيم الكبار الذين لم يصابوا بجدري الماء من قبل، وذلك لتقليل فرص الإصابة بالمرض في المستقبل.

من خلال اتباع هذه الإرشادات، يمكنك حماية نفسك من جدري الماء وتجنب نقل العدوى إلى الأشخاص المحيطين بك. لا تتردد في استشارة طبيبك المعالج إذا كنت تشعر بأي أعراض مرتبطة بجدري الماء.

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!