تغذية الطفل

طريقة لفتح شهية الرضيع

طريقة لفتح شهية الرضيع: في الأشهر الأولى من عمر الطفل، يشكو العديد من الآباء والأمهات من صعوبة إقناع طفلهم بتناول الطعام وفتح شهيته. للمزيد من المعلومات حول الموضوع قم بمتابعة موقعنا موقع الطفل العربي

يعاني بعض الأطفال من قلة شهية بسبب الجوع المستمر أو لأسباب طبية، في حين يكون لدى آخرين تقليل في شهيتهم بسبب تناول أطعمة جديدة أو بسبب التغيرات التي يمر بها جسدهم.

في هذا المقال سنتحدث عن طرق فتح شهية الرضيع وإعطائه ما يحتاج إليه من الغذاء والتغذية.

كيفية تناول الطفل للطعام بنفسه وفقًا للعمر

طريقة لفتح شهية الرضيع

1. كيفية تناول الطفل للطعام بنفسه وفقًا للعمر: ينصح بتعليم الطفل كيفية تناول الطعام بنفسه منذ سن مبكرة، حيث يمكن البدء في إعطاء الطعام المقطع على شكل أصابع عند بلوغ الطفل سن 6-8 أشهر.

كما ينصح بتقديم الأطعمة الناعمة والمليئة بالعناصر الغذائية الهامة لتعزيز صحة الطفل وزيادة شهيته. وفيما يلي بعض النصائح لتلك المرحلة على حسب عمر الطفل:

  • – في سن 6-8 أشهر: يمكن إعطاء الطفل أصابعًا من الطعام بالحجم الملائم ليتدرب على الإمساك به وتناوله بنفسه.
  • – في سن 9-11 شهرًا: يفضل تقديم الأطعمة المقطعة إلى شكل صغير جدًا وذلك لتعزيز التعرف على الأطعمة بالإضافة إلى تناولها بنفسه.
  • – في سن 12-24 شهرًا: ينصح بتقديم الأطعمة الناعمة والسهلة الهضم مثل الموز والجزر المطهوة بالبخار وغيرها من الأطعمة المدرجة في قائمة الأطعمة النباتية.

وتأكدي دائمًا من تقديم الأطعمة التي تناسب عمر الطفل والموصوفة من قبل الأطباء المختصين.

تقليل كمية الطعام للطفل في حالة التقيؤ المستمر

طريقة لفتح شهية الرضيع

2. تقليل كمية الطعام للطفل في حالة التقيؤ المستمر:

يعاني الكثير من الأطفال من التقيؤ المستمر، والذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان الشهية وتقليل كمية الطعام التي يتناولها الطفل. ولهذا السبب، يجب على الأم تقليل كمية الطعام التي تعطيها لطفلها.

بدلاً من إطعامه وجبة كاملة، يمكن استخدام ملعقة صغيرة لإطعام طفلها بقيمات بسيطة من الأغذية، وتقديم الطعام له ببطء وبشكل منتظم.

ومن الأشياء الأخرى التي يمكن عملها للمساعدة في فتح شهية الطفل هو الاسترخاء وتزويد الطفل بأجواء مريحة ومناسبة لتناول الطعام، بالإضافة إلى طرق التغذية الحديثة التي تعتمد على توفير الأطعمة المناسبة للاحتياجات الخاصة للأطفال.

إن استخدام هذه الطرق البسيطة، يمكن أن يساعد على فتح شهية الطفل وتحفيزه على تناول الأطعمة المفيدة بشكل منتظم. وينبغي للأم اتباع هذه النصائح بحذر وتوخي الحذر، وعدم الإسراف في إطعام الطفل بكميات كبيرة من الأطعمة، حتى لا يزيد من حالة التقيؤ المستمر.

عدم إجبار الطفل على نوع معين من الطعام

3.5. اختيار الأطعمة المفضلة للطفل

يمكن للوالدين إعطاء الأطفال الحرية في اختيار نوع الطعام الذي يرغبون في تناوله، وذلك من خلال توفير مجموعة مختلفة من الأطعمة المفضلة للطفل. يعتبر الطفل قرارته في اختيار نوع الطعام الأمثل له، وقد يزداد شهيته عند رؤية بعض الأطعمة المثيرة للاهتمام، مثل الأطعمة الملوّنة والمرحة.

3.6. الحصول على مشورة الطفل

يمكن للوالدين أيضاً الاستماع إلى مشورة الطفل في اختيار نوع الطعام الذي يريده، من خلال الاستماع إلى افتراضاته وأفكاره حول نوع الطعام الذي يريده. فلعل الطفل يفضل تناول الأطعمة التي تبدو لذيذة له وتناسب ذوقه ورغباته.

3.7. توفير الحلويات بشكل معتدل

يعتبر توفير الحلويات بشكل معتدل أحد عوامل تشجيع الطفل على تناول الطعام، ويمكن للأطفال أن يفضلوا الحلويات في بعض الأحيان. لذا يجب على الوالدين توفير الحلويات الصحية النكهة والجودة العالية، والتي تساعد في زيادة شهية الطفل بشكل طبيعي.

3.8. إعداد الوجبات بأساليب مختلفة

يمكن للوالدين أن يجعلوا الأطعمة أكثر جاذبيةً للأطفال بتقديمها بأساليب مختلفة، مثل إعدادها بأشكال جديدة وشكل مغري وجذاب للرؤية. فعلى سبيل المثال، يمكن تشكيل الساندويشات بشكل قلوب أو نجوم أو حيوانات لاستحضار اهتمام الطفل بالطعام.

9. التحلي بالصبر

يتطلب فتح شهية الطفل الكثير من الصبر والتحلي بالصبر، وأحياناً قد يتخذ الطفل قرارات لتناول الطعام بخطوات بطيئة. في هذه الحالة، ينبغي على الوالدين أن يتحلى بالصبر والتشجيع، وعدم الإفراط في التدخل أو الضغط على الطفل لتناول الطعام.

استخدام هذه النصائح والحيل لتشجيع الطفل على تناول الطعام بشكل طبيعي وبدء رحلة نموه الصحي، والتي تعتبر من أهم المهام الأساسية للوالدين.

استخدام التوابل لإضافة نكهة للوجبات الأطفال

طريقة لفتح شهية الرضيع

4. استخدام التوابل لإضافة نكهة للوجبات الأطفال:

لا يحب الأطفال غالبًا المأكولات الصحية، ولذلك قد يتم رفضها بسهولة، ولكن باستخدام التوابل يمكن تحويل وجباتهم إلى طعام لذيذ وممتع.

فحتى الأطعمة الصحية يمكن إصباغها باللون الأصفر الرائع التي يمنحه الكركم، أو بنكهة الحلوى والبهارات التي يمنحها الحبهان.

ويمكن إضافة قليل من الزعتر للسمك المشوي أو قليل من الريحان لسلطة الفواكه لإضفاء مزيد من النكهة عليها. ويعتبر القرفة من التوابل الفعالة في فتح الشهية، فلا تتردد في إستخدامها في وجبات الأطفال.

المذاق المميز للتوابل هو سر لفتح شهية الأطفال وجعلهم يستمتعون بالأطعمة الصحية والمغذية بكل سعادة.

من الجدير بالذكر أنه يجب توخي الحذر وعدم إضافة كميات كبيرة من التوابل لتفادي الإضرار بصحة الأطفال، ويجب الرجوع إلى طبيب الأطفال قبل إضافة أي نوع من التوابل لوجبات طفلك.

كما يمكنك الجمع بين العديد من التوابل لتجمع المزيد من النكهة الرائعة. باستخدام التوابل سوف يستمتع طفلك بوجباته المغذية وتحفيز الشهية، مع ضمان صحته وسلامته في الوقت نفسه.

الحيل والنصائح لفتح شهية الطفل

5. الحيل والنصائح لفتح شهية الطفل:

بعد قائمة طويلة من النصائح والمفاهيم المهمة لتغذية طفلك بشكل صحي، إليك بعض الحيل والنصائح لفتح شهية طفلك:

  • – تناول الطعام معًا: يشجع تناول الطعام مع طفلك على تناول المزيد من الطعام وفتح شهيته، كما يُنصح باستخدام طاولة الطعام بدلًا من الوجبات المتناولة على الأريكة أو السرير.
  • – تقديم الأطعمة بشكل جذاب: يُنصح بتقديم الأطعمة بشكل جذاب، مثل قطع الفواكه والخضروات بأشكال مختلفة أو عمل تقديمات ممتعة للوجبة.
  • – البدء بالأطعمة التي يُحبها الطفل: من الممكن البدء في إعطاء طفلك الأطعمة التي يحبها ويتقبلها بسهولة، مما يشجعه على الأكل وفتح شهيته.
  • – تحسين نكهة الأطعمة: يُنصح باستخدام التوابل الطبيعية أو التوابل المختلطة بعناية لتحسين نكهة الأطعمة وجعلها أكثر جاذبية للطفل.
  • – قيادة الطفل للاختيار: تشجعي الطفل على الاختيار بنفسه وتقديم له خيارات مختلفة، مثل أنواع مختلفة من الخضروات أو الفواكه، وهو ما يساعد في تنمية اهتمامه بالأكل وفتح شهيته.

من المهم الإشارة إلى أنه يجب الحرص على عدم إجبار الطفل على تناول الأطعمة التي لا يحبها، وإنما تقديمها له بين الفينة والأخرى بشكل هادئ ومريح، مع العلم أن الاهتمام بالتغذية الصحية لطفلك يعد أمرًا مهمًا جدًا لصحة ونمو طفلك.

استخدام زيت الزيتون لإضافة المزيد من السعرات الحرارية للطفل

6. استخدام زيت الزيتون لإضافة المزيد من السعرات الحرارية للطفل:

قد يكون الزيت النباتي طريقة سريعة وسهلة لزيادة محتوى الطاقة في وجبات الأطفال، وخاصة زيت الزيتون. يحتوي زيت الزيتون على 120 سعر حراري في ملعقة واحدة، مما يجعله خيارًا جيدًا لزيادة سعرات الطاقة.

يمكن إضافة زيت الزيتون إلى السلطة أو البطاطس المحمرة أو الأرز أو الشوفان أو حبوب الإفطار. كما يمكن إستخدام زيت الزيتون لتحمير اللحوم أو الخضروات أو الدجاج المقلي.

من المهم أن توضع كمية معقولة من زيت الزيتون، حيث إنه يحتوي على الدهون لذا يجب الحرص على عدم الإفراط في إضافته. كما ينصح بإستخدام زيت الزيتون البكر، فهو يحتوي على فيتامين E الذي يساعد على تعزيز صحة الجلد والشعر وعلى الحفاظ على الوزن المثالي للأطفال.

لا يمكن الاعتماد على زيت الزيتون فقط لزيادة وزن الطفل، ولكن يجب تناوله بشكل متوازن ضمن نظام غذائي صحي ومتوازن. كما يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء أي نوع من الإضافات الغذائية للأطفال لتجنب المشاكل الصحية.

زيادة وزن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية

7. زيادة وزن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية:

الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الأمثل لطفلك وتساعده على الحصول على العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسمه. ولكن ماذا إذا كان وزن طفلك الرضيع أقل من المعدل؟ هناك طرق لزيادة وزن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية، وتشمل:

  • – زيادة عدد مرات الرضاعة: ينصح برضاعة الطفل كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، حتى يحصل على كمية كافية من الحليب والسعرات الحرارية التي يحتاجها لزيادة وزنه.
  • – زيادة مدة الرضاعة: ينصح بالإبقاء على الطفل على الثدي لفترة أطول، حتى يحصل على كمية إضافية من الحليب ولزيادة وزنه.
  • – تناول الطفل لجانب الثدي الأقل إفرازاً: عند رضاعة الطفل، يجب عليك التأكد من أنه يتناول الثدي الأقل إفرازاً، حتى يحصل على حليب الغني بالدهون الذي يعزز زيادة وزنه.
  • – تناول الأم عدد كافي من السعرات الحرارية: ينصح بتناول الأم لثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفة يومياً، حتى تحصل على السعرات الحرارية اللازمة لإنتاج حليب صحي وغني بالعناصر الغذائية.
  • – استخدام الحليب النهائي: إذا لم تكن قادرة على تغذية طفلك بشكل كافي، فيمكن استبدال بعض الرضاعة بالحليب النهائي الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لنمو الطفل.

زيادة وزن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية يتطلب صبراً واستمرارية، ويمكن أن يستغرق وقتًا قبل بدء الشعور بالنتائج المرجوة. لذا، يجب على الأمهات الإستمرار في الرضاعة الطبيعية والنظام الغذائي الصحي، وتقديم الرعاية والحب لطفلهن لتحفيزه على اللعب والحركة والنمو بشكل صحي.

تغيير شهية الرضع والأطفال وفقًا للعمر والاحتياجات

8. تغيير شهية الرضع والأطفال وفقًا للعمر والاحتياجات

تتغير شهية الرضع والأطفال مع تقدمهم في العمر وتعرضهم للنمو والتغيرات البيولوجية. يجب على الوالدين معرفة احتياجات الأطفال وعمرهم لتقديم الأطعمة المناسبة والتي تساعد في زيادة شهيتهم.

قد يكون من الصعب معرفة ما يحتاجه الطفل بالضبط، لذا من الأفضل استشارة الطبيب والتغذية لتوفير النصائح الصحيحة. وفيما يلي بعض النصائح لفتح شهية الرضع والأطفال وفقًا للعمر:

  • – في الثلاثة أشهر الأولى، تكون الرضاعة الطبيعية الغذاء الأساسي للطفل، ولا يُنصح بإضافة طعام إضافي حتى يتمكن الجهاز الهضمي من التطور بشكل كامل.
  • – عندما يصل الطفل إلى سن 6-8 أشهر، يمكن البدء في إضافة طعام إضافي تدريجيًا، مثل الحبوب المكسرة، والفواكه المسلوقة والمهروسة، والخضروات المسلوقة والمهروسة.
  • – عندما يصل الطفل إلى سنة واحدة، يمكن إدخال اللحوم والأسماك والحبوب المطبوخة، والأطعمة الأخرى التي يتم تجهيزها بشكل مناسب.
  • – الأطفال الذين يمرون بفترة إضافية من النمو (الذين يتم زيادة وزنهم بسرعة في عامهم الأول) يحتاجون إلى كميات أكبر من الطعام والسعرات الحرارية، ويمكن البدء في إضافة الأطعمة الإضافية في سن مبكرة أكثر.
  • – يجب الانتباه إلى احتياجات الطفل أثناء تغيير شهيته، وتقديم الأطعمة التي توفر القيمة الغذائية المناسبة والتي يحتاج إليها الطفل.

بشكل عام، من المهم توفير الأطعمة الصحية والمغذية للرضع والأطفال، وتشجيعهم على المزيد من الأطعمة بشكل تدريجي، وتجنب الإجبار عليهم. من الأهمية بمكان تقديم الأطعمة اللذيذة والمقبولة بالنسبة للأطفال، بجانب عدم إضافة السكريات الزائدة في الأطعمة.

الأسباب النفسية والاجتماعية والسلوكية لانخفاض الشهية للرضيع

قد تكون الأسباب النفسية والاجتماعية والسلوكية الدافع وراء فقدان شهية الرضيع. فقد يشير القلق والتوتر الناجم عن هذه العوامل إلى نقص في الشهية للطفل. في هذا الجزء من المدونة سنعرض بعض الأسباب الشائعة لضعف الشهية عند الرضع:

  • 1. التعرض لتجربة لا تُحسن الشهية مثل العيادات أو المستشفيات.
  • 2. التعرض للضوضاء العالية أثناء تناول الطعام.
  • 3. الشعور بالخوف والتوتر بسبب الأحداث النفسية أو الاجتماعية.
  • 4. تقديم الطعام المعتاد بدون تغيير.
  • 5. طول فترة التغذية الزائدة.
  • 6. التعرض للتسمم الغذائي.
  • 7. بعض الأدوية التي تسبب فقدان الشهية.
  • 8. عدم الرضاعة الطبيعية أو الاعتماد على الحليب الصناعي.
  • 9. تطبيق سياسة الطبخ الخاطئة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح والسكر.

على الرغم من أن الأسباب النفسية والاجتماعية والسلوكية قد تكون الدافع وراء فقدان شهية الرضيع، فقد يكون علاجها سهلاً من خلال تغيير نوعية الطعام، وتقديم الطعام بطريقة ممتعة ومتنوعة بعد التأكد من استشارة الطبيب.

فوائد الفول الأخضر لفتح الشهية عند الطفل

قد يكون الفول الأخضر هو بطل فقدان الشهية لدى الأطفال، حيث إنه يحتوي على العديد من المغذيات المهمة والتي تعمل على تشجيع الطفل على تناول الطعام. في هذا الجزء من المقال، سنتحدث عن 10 فوائد رائعة للفول الأخضر لفتح الشهية عند الطفل.

  • 1. يحتوي الفول الأخضر على فيتامينات ومعادن مهمة مثل فيتامين سي، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم التي تعمل على زيادة الشهية لدى الطفل.
  • 2. يحتوي الفول الأخضر على بروتين عالي الجودة مما يساعد على تشجيع الشهية لدى الطفل.
  • 3. يحتوي الفول الأخضر على الألياف الغذائية، والتي تساعد على زيادة الامتلاء لدى الطفل، مما يؤدي إلى شعوره بالشبع فترة أطول وبالتالي يقلل من فرص قلة الشهية.
  • 4. الفول الأخضر هو غذاء منخفض السعرات الحرارية، مما يعني أنه يمكن تناول كمية كبيرة دون القلق من زيادة الوزن لدى الطفل.
  • 5. يحتوي الفول الأخضر على حمض الفوليك، وهذا الحمض يساعد على تطوير الدماغ والجهاز العصبي لدى الطفل.
  • 6. يحتوي الفول الأخضر على مضادات الأكسدة القوية، مما يحمي الجسم من الأمراض ويساعد على تحفيز الشهية عند الطفل.
  • 7. يعتبر الفول الأخضر غذاء متعدد الاستخدام، حيث يمكن تناوله على شكل سلطة، أو يمكن إضافته إلى العديد من الأطباق، مما يسهل إدخاله إلى نظام غذائي صحي للطفل.
  • 8. يحتوي الفول الأخضر على الكاروتينويدات، وهي مركبات تعمل على تحفيز الشهية وتحسين المزاج.
  • 9. الفول الأخضر هو غذاء قليل النشويات، مما يعني أنه يمكن تناوله على شكل وجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية لتفتح شهية الطفل وتدعم نموه وتطوره.
  • 10. يحتوي الفول الأخضر على العديد من العناصر الغذائية التي تعتبر أساسية لصحة الطفل، والتي يحتاجها الجسم للنمو والتطور بطريقة صحية ومتوازنة.

أقرأ أيضًا:

gehad elmasry

أخصائية تخاطب وتعديل سلوك, حاصلة على دبلومة في طرق التدريس, ودبلومة في التربية الخاصة, وحاصلة على ليسانس في اللغة العربية من جامعة الازهر الشريف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!