صحة الطفل

جدري الماء عند الرضع وعلاجه … 5 أعراض لجدري الماء عند الرضع

جدري الماء عند الرضع وعلاجه هناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تصيب الرضع، ومن بين هذه الأمراض جدري الماء الذي يتسبب في ظهور طفح جلدي وحكة شديدة. قد يكون جدري الماء غير خطير عادة، ولكن يمكن أن يتسبب في عدوى ثانوية خطيرة في حالة الرضع. لذلك يجب على الأهل معرفة كيفية علاج جدري الماء عند الرضع والوقاية من المضاعفات. سنتحدث في هذا المقال عن كل ما يتعلق بهذا المرض الشائع وكيف نتعامل معه لتجنب أي مشاكل أو مضاعفات خطيرة.

جدري الماء عند الرضع وعلاجه

تعريف جدري الماء

نعم، لنتحدث عن جدري الماء، حيث هو عدوى فيروسية شائعة جدًا بين الأطفال. يعاني الأطفال الصغار بشكل خاص من هذه العدوى، وتتسبب في بثور وحكة شديدة في الجلد. إليك كل ما يجب معرفته حول جدري الماء.

يحدث جدري الماء عندما يتعرض الطفل لفيروس الحماق النطاقي، وهذا الفيروس يتنقل من شخص مصاب إلى شخص آخر برذاذ الهواء أو السوائل الجسدية. يتميز بطفح جلدي على الجسم والحكة، وتظهر أعراض أخرى مثل الحمى والتعب. في حال ملاحظة أي عرض، يجب إجراء فحص لتأكيد التشخيص.

أما الحد من انتشار جدري الماء، فيتطلب الأمر الحفاظ على النظافة الشخصية وتجنب العدوى. يتضمن العلاج تخفيف الأعراض مع استخدام مضادات الهيستامين وتجنب الحك في البثور. والطريقة الأكثر فعالية لحماية طفلك من جدري الماء هي تلقي اللقاح المتاح حالياً.

في النهاية، يجب على الآباء والأمهات تحديد ما إذا كان طفلهم الصغير يعاني من جدري الماء ومتى يجب اللجوء إلى العلاج. ويمكن أن يساعد الأطباء في تصميم خطة علاج فعالة وآمنة للأطفال الذين يعانون من هذه العدوى.

الإصابة بجدري الماء عند الرضع

إذا اكتشفت أن طفلك مصاب بجدري الماء، فعليك اتخاذ الخطوات المناسبة لعلاجه والحد من انتشار العدوى إلى الآخرين. وفيما يلي، نقدم لك 10 نصائح لعلاج جدري الماء عند الرضع:

1. كن حذرًا لتفادي العدوى: يحصل الجدري فيروسيًا، لذلك يجب تفادي ملامسة أي شيء ملوث بمن هم مصابين. كما يجب تعزيز النظافة الشخصية لتجنب العدوى.

2. ضع كمادات ماء باردة على الطفح الجلدي: إذا كان طفلك يعاني من تورم أو حكة بالجلد، فعليك وضع كمادات ماء باردة للتخفيف من الأعراض.

3. استخدم المرطبات: يمكن استخدام المرطبات الطبية على الطفح الجلدي لتخفيف الحكة. اختر مرطبًا خاليًا من المواد الكيميائية القاسية.

4. لا تستخدم الربت: تجنب استخدام الربت أو أي منتجات تجميلية أخرى على الطفح الجلدي، حتى لا تزيد من الحكة.

5. دُش الطفل بالماء الفاتر: يجب أن يستحم طفلك بالماء الدافئ من أجل تخفيف الأعراض، ولكن لا تدع الماء يكون ساخنًا جدًا.

6. اجعل الطفل يرتدي ملابس مريحة: استخدم ملابس مصنوعة من القطن، وتجنب الملابس الضيقة أو الغير مريحة.

7. لا تحك البثور: يجب تجنب حك البثور، حتى لا تؤثر على الأعراض وتزيد الحكة والألم.

8. تلقي اللقاح: ينصح بتلقي اللقاح وفقًا للجدول الزمني الموصى به من قبل الطبيب.

9. استشر طبيب الأطفال: إذا كان طفلك يعاني من أعراض شديدة أو يظهر أي علامات على الجلد، عليك استشارة الطبيب.

10. تجنب المخالطة للآخرين: يجب تجنب الاتصال المباشر مع من هو مصاب بالجدري، وعدم مشاركة الأشياء المشتركة معهم.

باتباع هذه النصائح ، ستتمكن من علاج جدري الماء عند الرضع بشكل فعال. ولا تتردد في استشارة الطبيب إذا كان طفلك يعاني من أعراض خطيرة أو تزيد عن الحد الطبيعي.

أسباب الإصابة بجدري الماء عند الرضع

العدوى بفيروس الحماق النطاقي

عدوى فيروس الحماق النطاقي هي مرض معدي ينتقل عن طريق الهواء أو الرذاذ من خلال السعال أو العطس أو اللمس المباشر للجلد الملوث. إليكم بعض الأشياء التي ينبغي معرفتها حول هذه العدوى الشائعة عند الأطفال:

1. ينتشر فيروس الحماق النطاقي بسهولة في الأماكن المزدحمة مثل المدارس وروضات الأطفال والمراكز التجارية.

2. تظهر الأعراض بعد فترة حضانة تصل إلى أسبوعين، حيث تشمل الحمى والتعب والتوعك، وتتبعها ظهور طفح جلدي على الوجه والصدر والظهر والأطراف.

3. يحتاج الأطفال الذين يعانون من الحمى الشديدة والطفح الجلدي المتطور إلى العناية الطبية الفورية.

4. يمكن للتطعيم الطفل اكتساب المناعة ضد الحماق لمنع الإصابة بالمرض.

5. عليك الاتصال بالطبيب إذا كنت تعتقد أن طفلك مصاب بالحماق لتأكيد التشخيص وتلقي العلاج اللازم.

6. يمكن الوقاية من الحماق عن طريق غسل اليدين بشكل منتظم وتغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس.

7. يجب تجنب لمس أي شخص مصاب بالحماق وعدم مشاركة الأدوات الشخصية مثل المناشف أو الفرشاة.

في النهاية، علينا جميعًا اتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على التطعيم ضد الحماق، حيث يعد الحصول على اللقاح والتدابير اللازمة للمحافظة على النظافة الشخصية وتجنب العدوى هو الوسيلة الأكثر فعالية للحد من انتشار هذا المرض الخطير.

عوامل الخطر للإصابة بجدري الماء عند الرضع

إذا كان لديك طفل في منزلك الذي يبلغ من العمر من 3 أشهر إلى 10 سنوات، فإنه يحتاج إلى حماية خاصة من مرض جدري الماء. فالأطفال الرضع هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض الجلدي العدوي الذي يتسبب في طفح جلدي مؤلم وحكة شديدة.

ومن بين العوامل الرئيسية التي تزيد من خطر إصابة الرضع بجدري الماء:

1. العدوى بفيروس الحماق النطاقي: الفيروس الذي يسبب جدري الماء من الأمراض الشديدة العدوى وينتشر بشكل جائح في بعض الأحيان. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ينتشر الفيروس عن طريق الرذاذ التنفسي أو عن طريق تماس الجلد.

2. عدم تلقي اللقاح: يتم إعطاء اللقاح الذي يحمي من جدري الماء خلال سنوات الطفولة الأولى. ولكن، إذا لم يتم تطعيم الطفل، فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

3. الاتصال بشخص مصاب: يمكن للرضع أن يصابوا بالمرض إذا كانوا على اتصال مع شخص مصاب بجدري الماء. لذلك يجب تجنب الاتصال مع الأشخاص المصابين.

4. الإهمال في النظافة الشخصية: عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وعدم غسل اليدين بشكل منتظم يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بجدري الماء.

5. الإصابة بالأمراض المناعية: الأطفال الذين يعانون من أمراض المناعة الضعيفة أو الذين يتلقون العلاجات المناعية يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بجدري الماء.

على الرغم من أن جدري الماء لا يعد من الأمراض الخطيرة، إلا أن خطر الإصابة به للرضع قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة. لذلك يجب على الأمهات اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال والتأكد من الحفاظ على النظافة الشخصية وتلقي اللقاحات بانتظام.

جدري الماء عند الرضع وعلاجه

أعراض جدري الماء عند الرضع

الطفح الجلدي

جدري الماء عند الرضع قد يسبب الكثير من الحكة المزعجة بسبب الطفح الجلدي الذي يسببه. لذلك سنقدم لكم اليوم ٥ أشياء يجب معرفتها عن الطفح الجلدي نتيجة الإصابة بجدري الماء عند الرضع.

١. الطفح الجلدي يسبب حكة شديدة: يحدث الطفح الجلدي بعد مدة من الإصابة بجدري الماء ويسبب كثير من الحكة المزعجة، خاصة إذا كان في المناطق الحساسة مثل الوجه واليدين والقدمين.

٢. كيفية التخفيف من الحكة: يمكن التخفيف من الحكة عن طريق استخدام كريم مهدئ للبشرة أو بالاستحمام بالماء البارد، كما يمكن استخدام الربت لتهدئة الحكة.

٣. الحفاظ على نظافة الجسم: يجب الحرص على الحفاظ على نظافة الجسم والحفاظ على البشرة جافة ونظيفة، حيث إن الترطيب الزائد يمكن أن يزيد من الحكة.

٤. تجنب حك الطفح الجلدي: من المهم تجنب حك الطفح الجلدي لأنه يمكن أن يسبب عدوى أو تسبب في تفشي الطفح إلى مناطق أخرى.

٥. الراحة والتغذية السليمة: يجب الحرص على إعطاء الطفل الراحة الكافية والتغذية السليمة والكافية، حيث إن الغذاء الجيد يساعد في التعافي السريع من الإصابة بجدري الماء والطفح الجلدي.

يجب الحرص على معرفة هذه النصائح واتباعها لتخفيف من الآثار الجانبية المرتبطة بالطفح الجلدي نتيجة الإصابة بجدري الماء عند الرضع.

التوعك والتعب

تعد التوعك والتعب من الأعراض الشائعة لدى الأطفال المصابين بجدري الماء. فالفيروس الذي يسبب هذا المرض يتسبب في تهيج الجسم، ما يؤدي إلى الإصابة بالتوعك والإرهاق بشكل عام.
وفيما يلي بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتخفيف التوعك والتعب:

1- التأكد من تناول أطفالك لكميات كافية من الماء والسوائل لتفادي الجفاف وتحفيز الجسم على المحافظة على صحته.

2- تجنب التعرض للشمس والحرارة الشديدة، حيث إن الإصابة بالتعرق المفرط يمكن أن يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية لدى الطفل المصاب بجدري الماء.

3- توفير بيئة مريحة وهادئة للأطفال المصابين بجدري الماء، حتى يستطيعوا النوم بشكل جيد والتعافي، وكذلك تقليل الضوضاء ومصادر الضوضاء المزعجة داخل المنزل.

4- تقديم الأطعمة الصحية ومتوازنة، مثل الفواكه والخضروات، التي تمد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة للتعافي.

5- تجنب تناول الأطعمة الدسمة والثقيلة، وذلك لأنها قد تزيد من التوعك وتعرض الجسم للإصابة بالأمراض الهضمية والشعور بالغثيان والوحمة.

6- تقديم الدعم النفسي والعاطفي للأطفال المصابين بجدري الماء، مثل توفير اللعب والألعاب المناسبة لعمرهم والتحدث معهم والاستماع إلى احتياجاتهم ومخاوفهم.

تذكر أن الإصابة بجدري الماء لا تكون خطيرة في العادة، ولكن من المهم العناية بصحة الأطفال وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لتجنب المضاعفات وتخفيف الأعراض المرتبطة بهذا المرض.

الوقاية من جدري الماء عند الرضع

تلقي اللقاح

تلقي اللقاح هو أحد الأساليب الأكثر فعالية وأمانًا للوقاية من جدري الماء عند الرضع. إنه عبارة عن عملية يتم فيها حقن لقاح يحتوي على نسخة ضعيفة من فيروس الحماق النطاقي، الذي يسبب جدري الماء بالطبع.

لسوء الحظ، يتم تداول العديد من الأفكار الخاطئة حول تلقي اللقاح. ولكن في الحقيقة، فإن اللقاح يحمي الأطفال من الإصابة بجدري الماء ويقلل من خطر الإصابة بمضاعفات خطيرة مثل الرئوية والعصبية.

لتفادي العدوى، يوصي الأطباء باللقاح منذ الطفولة. وفي معظم الحالات، يتلقى الأطفال اللقاحات الأولى لهم عند سن 12 شهراً و 15 شهراً ثم عند سن 5-6 سنوات، ولكن يمكن تعديل الجدول الزمني لتناسب حالة كل طفل.

عند تلقي اللقاح، قد يواجه الأطفال بعض الآثار الجانبية المعتدلة مثل الحمى والصداع والإرهاق وآلام العضلات، ولكن هذه الآثار تختفي خلال أيام قليلة.

لذا، يجب على الأهل أن يضعوا تلقي اللقاح في أفكارهم المنهجية لحماية أبنائهم من هذا المرض الشديد العدوى. ويجب عليهم الاستشارة بشأن الجدول الزمني للقاحات المناسب لأطفالهم و ضمان الحصول على التحصينات المناسبة في الوقت المناسب.

الحفاظ على النظافة الشخصية وتفادي العدوى

حفظ النظافة الشخصية يعتبر من الأمور الأساسية لتجنب العدوى بجدري الماء. ولحماية طفلك من هذا المرض يمكن تجنب التقارب مع أي شخص مصاب. ويمكن أيضًا إتباع بعض الإجراءات الوقائية الهامة لتفادي انتشار هذا المرض.

1.الحفاظ على نظافة الجسم: يجب على الآباء والأمهات تنظيف أجسادهم وأيديهم باستمرار وخاصة بعد ملامسة مصابين بجدري الماء.

2. تنظيف الملابس: يجب غسل الملابس الشخصية لكل فرد في العائلة بشكل منفصل باستخدام مسحوق الغسيل الجيد، وتجفيفها في الشمس، لتجنب نقل العدوى من ملابس مصابين إلى أخرى.

3. الاعتناء بالمصاب: عندما يُصاب شخص ما بجدري الماء، فيجب عليه البقاء في المنزل حتى يتماثل للشفاء، ويجب عليه تغطية البثور بملابس رقيقة ونظيفة، وتغيرها بشكل منتظم.

4. الترويج لنظام الغذاء الصحي: بإمكانك إعطاء طفلك أطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن لتقوية جهازه المناعي، وذلك يمنح العائلة قدرًا ملائمًا من الطاقة لمواجهة المرض بما يكفي.

5. تجنب الأماكن المزدحمة: تجنب الأماكن المكتظة بالناس، وخاصة الأماكن التي تحتوي على أشخاص مصابين بجدري الماء، وانتبه لرحلات العائلة ومَن تتلامسون معهم.

بإتباع الإرشادات والتدابير اللازمة والترويج للنظافة الشخصية، فإن الأسرة تستطيع تجنب الإصابة بجدري الماء وعلاج الطفل والحد من المضاعفات المحتملة.

علاج جدري الماء عند الرضع

تخفيف الأعراض

10 نصائح لراحة طفلك المصاب بجدري الماء
إذا كنت تعاني من طفلك المصاب بجدري الماء، فلا تقلق، فهناك وسائل لتخفيف الأعراض وتعزيز الراحة. هنا 10 نصائح لتقليل الحكة وإبقاء الطفل مرتاحًا:

1. استخدم ضمادات مائية: عند تطبيقها على الطفح الجلدي، يمكنها تخفيف الحكة وتحسين الراحة.

2. ابقى ظافر أصابع الطفل قصيرة: يساعد هذا على تقليل خطر التفاعل بين أصابع الطفل وطفح الجلد.

3. استخدم علاج الهيستامين: خاصة إذا كانت الحكة شديدة، يمكن استخدام علاج الهيستامين للتخفيف من الحكة.

4. اغمس منشفة ناعمة في الماء البارد: وضعها على الأماكن المصابة قد يساعد في تخفيف الحكة والتوعك.

5. استخدم قفازات النوم: قم بتضميد يدي طفلك بقفازات النوم لمنع الحكة والتوعك.

6. استخدم دواء لتخفيف الألم: في بعض الحالات، يمكن وصف الأطفال الذين يعانون من الجدري المائي مضادات للألم لتخفيف الأعراض.

7. ابقى طفلك باردًا: يجب تجنب إفراط في الحرارة والاحتفاظ بطفلك باردًا بشكل عام.

8. استخدم كريمات محولة لتخفيف الحكة: يمكن استخدام كريمات محولة مثل كريم الصبار لتحسين الراحة.

9. احرص على إبقاء ملابس طفلك نظيفة وجافة: احرص على استخدام ملابس دائمة النظافة والجفاف، وتجنب استخدام الأقمشة الغير ناعمة.

10. استخدم الفيتامينات: ينصح باستخدام الفيتامينات المختلفة التي تساعد في تحسين المناعة وتحسين الراحة.

تجنب حك البثور واستخدام الربت والقفازات

تعتبر الجدري الماء مرضاً فيروسياً شديد العدوى، ويمكن أن يصاب به الأطفال من قبل عمر العامين. ومن أهم الأشياء التي يجب الانتباه لها خلال الإصابة بهذا المرض هو تجنب حك البثور والتعامل بحذر مع الجلد المُصاب، لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى تكوُّن ندوب مزعجة. وفي هذه المقالة، سنتحدث إليكم عن أهم الطرق لتجنب حك البثور والاستفادة من الربت والقفازات.

1. الابتعاد عن الحكِّ: تجنب حك بثور الجدري المائي يعتبر الخطوة الأولى والأهم لتجنب تشكيل الندوب، لذا ينبغي الامتناع عن حك البثور قدر المستطاع.

2. استخدام الربت: نظراً لأن الحك يمكن أن يتسبب بأذى للجلد، يمكن استخدام الربت كبدائل للحك لتخفيف الحكة وتجنب تشكيل الندوب.

3. ارتداء القفازات: يمكن ارتداء القفازات لتقليل الشعور بالحك، وهذا يعتبر خيارًا جيدًا للأطفال الذين لا يستطيعون السيطرة على رغبتهم في الحك.

4. الاستحمام اليومي: يجب اتباع نظام صحي للحفاظ على نظافة الجسم، وكان علماء الصحة قد أوصوا بالاستحمام اليومي بالماء والصابون للحفاظ على سلامة الجلد.

5. الحفاظ على الأظافر القصيرة: الحفاظ على الأظافر القصيرة يمكن أن يمنع خدش الجلد وتشكيل الندوب.

إذا تم اتباع هذه الخطوات فسوف يتمكن الأطفال والبالغين الذين يعانون من الجدري المائي من الحصول على علاج فعال وتجنب تكوين الندوب المؤلمة.

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!