تنمية مهارات

تحديات للاطفال في المنزل … تعرف على 5 أنشطة تفيد طفلك وهو في المنزل

تحديات للاطفال في المنزل مع الوضع الحالي الذي نمر به، أصبح البقاء في المنزل أكثر من مجرد خيار؛ إنه واقع حالي يحتاج إليه الجميع للحفاظ على سلامتهم وصحتهم. ومع ذلك، قد يواجه الأطفال تحديات جديدة ومتزايدة بمجرد البقاء في المنزل لفترات طويلة. فمن المهم أن نخطط لأنشطة تحتفظ بأطفالنا نشطين ومستمتعين داخل المنزل. فما هي تحديات للاطفال في المنزل؟ وكيف يمكن مواجهتها بفعالية؟ دعونا نتعرف عليها سويًا في هذا المقال.

أفكار مبتكرة لتسلية الأطفال في المنزل

بعد قضاء الأطفال فترة طويلة في المنزل، قد تصبح التحديات التعليمية مشكلة حقيقية لأولياء الأمور. لحسن الحظ، هناك بعض النصائح والأفكار المفيدة التي يمكن تطبيقها لتحفيز أطفالك على الدراسة في المنزل.

– تأكد أن الأطفال يتناولون وجبة إفطار صحية قبيل الدراسة، حتى يحافظوا على التركيز.

– ابدأ بوضع جدول زمني للدراسة، مع بعض الفواصل المتنوعة مثل الاستراحة لتناول وجبة خفيفة أو اللعب قليلاً.

– حدد مكانًا هادئًا وخاليًا من الانشغالات لمكان الدراسة، وتجنب وضعهم في غرفة التلفاز أو الفضاءات المزدحمة.

– استخدم تقنيات الدفترة، مثل الصليب الأحمر للعناصر المهمة، لمساعدتهم على التركيز على المواد الدراسية الأساسية وتخفيف حاجتهم للمراجعة مرارًا وتكرارًا.

– ضع بعض المكافآت المثيرة للاهتمام، مثل تحديد يوم للخروج لتناول العشاء في مطعم مفضل، كما يمكن أن تتعلق المكافأة بالوقت المحرّر من أجل اللعب.

تذكر أن من الضروري تفهم الأطفال لأنشطة التعليم الخاصة بهم، والتحدث معهم بصدق واستماع إلى استفساراتهم، ومساعدتهم على التركيز على الأهداف الأكبر في المدرسة والحياة.

ألعاب تنمي مهارات الأطفال في المنزل

الأطفال يمكنهم تطوير مهاراتهم عن طريق اللعب، ولكن هل تعرفين أن هناك ألعاب يمكنها تنمية مهارات طفلك في المنزل؟ توجد العديد من الألعاب والتحديات التي تنمي 9 جوانب لشخصية طفلك، بما في ذلك المهارات الحركية والذهنية والاجتماعية وغيرها من المهارات الأساسية.

فيما يلي بعض الأفكار لألعاب تنمي مهارات الأطفال في المنزل:

– لعبة ترتيب الحروف: يمكنكي تحضير الحروف الصغيرة وطلب من طفلك وضعها في الترتيب الصحيح لكلمة ما. هذه اللعبة تساعد على تطوير مهارات الكتابة والقراءة والتركيز.

– لعبة بناء الأبراج: يمكنكي إعطاء طفلك قطع الألعاب لبناء برجٍ عالٍ، ويجب أن يكون البرج متيناً ومستقراً. هذه اللعبة تساعد على تطوير مهارات البناء والتركيز.

– لعبة الدمية الجاهزة: يمكنكي تحضير دمية جاهزة للخياطة وطلب من طفلك خياطتها وتزيينها. هذه اللعبة تعمل على تطوير مهارات التفكير الإبداعي والخياطة.

يجب أن تكون هذه الألعاب والتحديات بهدف تنمية مهارات طفلك، ويمكن تعديلها وفقًا لعمره واهتماماته.

تحديات منزلية ممتعة لطفلك

طرق لجعل الأطفال يستمتعون بوقتهم في المنزل ليست محدودة على الألعاب الممتعة فقط، بل يمكنكم تحديهم بأنشطة تعليمية تحفز إبداعهم وتنمي مهاراتهم. في القسم القادم من هذا المقال، ستتحدث عن تحديات التعلم في المنزل وكيفية تشجيع الأطفال على الدراسة.

– استخدام التكنولوجيا: يمكن استخدام تطبيقات وألعاب التعليمية على الأجهزة الذكية لجعل التعلم ممتعًا وتفاعليًا للأطفال.

– القراءة وكتابة الأشعار: يمكن تحدي الأطفال بقراءة كتب، إضافة إلى خلق قصص وكتابة أشعار تعبر عن مشاعرهم وأفكارهم.

– التعلم بالألعاب: يمكن استخدام ألعاب تعليمية التي تعلم الأطفال الحسابية واللغة الإنجليزية والكثير من المهارات الأخرى بأسلوب ممتع ومبتكر.

– التحديات العلمية: يمكن إجراء تحديات علمية في المنزل مثل تجميع الورود أو تعليم الأسماك.

– تدريب الطهي: يمكن تحدي الأطفال بطهي بعض الوجبات اللذيذة في المنزل مع تخصيص مكان خاص بهم في المطبخ.

– تطوير الفنون: يمكن تشجيع الأطفال على رسم اللوحات أو تطوير مهاراتهم الفنية بحرية.

التحديات التعليمية المنزلية يمكن أن تكون ممتعة للأطفال وتساعدهم على الاستمتاع بوقتهم بالمنزل، بالإضافة إلى تنمية قدراتهم ومهاراتهم.

طرق تجعل العطلة الصيفية بيتية ممتعة

استمتع باللعب في المنزل مع هذه الأفكار المبتكرة والممتعة في عطلة الصيف!

1. لعبة التسوّق المنزلية: أعتبر هذه اللعبة أحد أفضل الألعاب المنزلية التي يمكن للأطفال الاستمتاع بها بين الممارسة للتحدي والتسلية في الوقت ذاته.

2. لعبة المخيّم: ساعد طفلك في الاستعداد للخروج في رحلة تخييم متخيلة، واجعل هذه اللعبة فرصة لبناء الروح الرياضية والإبداعية.

3. الطهي مع الأطفال: استغل فرصة العطلة الصيفية لإشراك الأطفال في إعداد وجبات الطعام، واستمتع باللحظات الممتعة التي يجلبها ذلك إلى حياتكم.

4. الصنع والإبداع: امنح الأطفال فرصة للتعبير عن إبداعهم وقدراتهم الفنية عن طريق الرسم والحرف اليدوية، واستغل هذا لتعزيز الارتباط الأسري.

5. الألعاب الرياضية المنزلية: تحوّل منزلك إلى ملعب رياضي صغير باستخدام الأدوات المتوفرة، وتحدي نفسك وأطفالك في بعض الألعاب الرياضية الممتعة في المنزل.

6. القراءة والمطالعة: استثمر وقتكم في القراءة، واحرص على إطلاق العنان لإبداعية الأطفال ودعهم يتخيلون عالمهم الخاص.

7. الأفلام والسينما المنزلية: ساعد الأطفال في اختيار الأفلام المناسبة والممتعة، واستمتعوا سويًا بوقتكم في مشاهدتها.

8. الترفيه العائلي: استغل فرصة وجود الأهل والأقارب حولكم والاستمتاع معًا بالألعاب المنزلية القديمة مثل الورق والشطرنج والصحون العائلية.

9. نوم جميل: عطلة الصيف تعني أن الأطفال يمكنهم الاستيقاظ في وقت متأخر من الصباح، ولكن لا يزال الاستيقاظ في نفس الوقت في كل يوم يحافظ على النشاط والحيوية.

تحديات للاطفال في المنزل

تحديات تحفّز الأطفال على الإبداع

1. تحدي الابتكار في الألعاب الداخلية:

تقدم مجموعة من الألعاب البديلة للأطفال التي تشجع الخيال والإبداع، مثل اللعب بالرمل الحراري أو لعبة الفرسان الورقية. كما تقدم بعض المصادر أفكار اللعب المنزلي المبتكر مثل صنع مختلف الأشكال والألوان من الطين أو بناء بنايات وأبراج وتحديات البناء باستخدام الخردق والأرز.

2. تحدي الفنون:

تشجع الفنون الإبداعية الأطفال على اتخاذ أدوات مختلفة واستخدامها كيفما شاؤوا، مما يعزز المهارات الإبداعية والموهبة والتصميم. تشمل الأفكار هنا الرسم بالأصابع، والتلوين بالماء، والرسم بالألوان المائية، وتجربة الرسم بالأسلوب الإسكتشاتي والتضادي، وتحدي المواد المنزلية في إنشاء الفن.

3. تحدي الروايات الخيالية:

تتيح الروايات والقصص الخيالية للأطفال أن يستكشفوا العوالم الافتراضية والمملكة الخيالية والشخصيات الخيالية الجديدة. ينبغي على الآباء تشجيع الأطفال على القراءة، عرض قصص جديدة لإثارة خيالهم، وإعطائهم الفرصة لكتابة قصصهم الخيالية.

4. تحدي التصميم الداخلي:

تقدم عدة خيارات من التصميم الداخلي لتشجيع الأطفال على التفكير الإبداعي، كالقطع المصنوعة من الورق أو الخشب وترتيبها بشكل مختلف، وتجربة التصوير الفوتوغرافي أو اللوازم المكتبية الملونة. كل هذا يساعد على تحفيز خيال الأطفال وتنمية مهاراتهم الإبداعية.

5. تحدي العروض التقديمية:

تشجع العروض التقديمية الأطفال على استخدام الحواس الجسدية لتفسير المفاهيم والأفكار. يمكن إعطاء الأطفال الموضوعات المختلفة لتقديمها، وتشجيعهم على استخدام الرسوم البيانية والرسوم التوضيحية لتقديم الأفكار بطريقة مختلفة.

نصائح للحفاظ على نشاط الأطفال في المنزل

– يجب على الأهل توجيه اهتمام كبير للأطفال للحفاظ على نشاطهم في المنزل.

– يمكن تعزيز نشاط الأطفال في المنزل عن طريق تنظيم أنشطة فنية وحرفية ورياضية.

– تجنب إجبار الأطفال على ممارسة النشاط الذي لا يروق لهم، واحترام اختيارهم الشخصي في الأنشطة التي يريدون ممارستها.

– الاهتمام بتقديم الطعام الصحي للأطفال، حتى تتمكن أجسامهم من ممارسة النشاط البدني والذهني.

– تشجيع الأطفال على الخروج للهواء الطلق واللعب في الحديقة أو الفناء، لا سيما في فترة الإجازات المدرسية.

التحدي القادم في القائمة هو أنشطة تعزز ربط الأسرة في المنزل. كثيرًا ما يصبح الحياة اليومية محورية في حياة الأسرة، لذلك ينبغي على الأهل إيجاد الوقت والطرق المناسبة للتفاعل بشكلٍ إيجابي مع أبنائهم وتعزيز العلاقة بينهم. هذا الأمر يساعد في تحسين صحة الأطفال من ناحية الجوانب النفسية والاجتماعية، ويؤدي إلى خلق جو عائلي ممتع وسعيد.

أنشطة تعزز ربط الأسرة في المنزل

1. لعب الألعاب الداخلية: تعتبر الألعاب الداخلية من وسائل التسلية والترفيه الأساسية للأطفال، وتساعد في تقوية العلاقات العائلية من خلال اللعب مع الآباء والأمهات والأشقاء. ومع انتشار جائحة فيروس كورونا، يمكن الاستفادة من أفكار الألعاب الداخلية التي يمكن للأطفال لعبها في المنزل، والتي تعمل على تحفيزهم وزيادة قدراتهم الذهنية والحركية.

2. الطبخ: يعد الطبخ من أفضل الطرق لجذب اهتمام الأطفال بالمطبخ والغذاء، كما أنه يمكن أن يكون فرصة لتعليم الأطفال مهارات جديدة وتشجيعهم على تناول الوجبات الصحية.

3. مشاركة الأسرار والأفكار: يمكن أن يكون الجلوس مع جميع أفراد العائلة ومشاركة الأفكار والأسرار فرصة جيدة لتعزيز الروابط العائلية وتبادل الخبرات والمشاعر.

4. إنشاء مشروع مشترك: يمكن للأسرة إنشاء مشروع مشترك مثل إعداد قائمة مهام، أو ترتيب الحديقة، أو تجديد غرفة النوم، والعمل سوياً لإتمام هذا المشروع، مما يعمل على تعزيز الروح العائلية والانتماء.

5. مشاهدة الأفلام والبرامج الهادفة: يمكن للأسرة مشاهدة الأفلام والبرامج التي تحتوي على معالجة قضايا اجتماعية ونماذج إيجابية لزيادة الوعي بالأفكار الهادفة وتعزيز القيم الإيجابية.

كيفية الحفاظ على صحة الأطفال في البيت

بقاء الأطفال في المنزل لفترات طويلة يجعلهم عرضة للعديد من الأمراض والإصابات. لذلك، يجب أن يتخذ الآباء والأمهات بعض الإجراءات الوقائية لحماية أطفالهم من الأمراض والإصابات.

– تعليم الأطفال النظافة الشخصية وتعليمهم كيفية غسل اليدين بشكل صحيح لمنع انتقال الجراثيم والأمراض.

– اعطاء الأطفال التطعيمات اللازمة لحمايتهم من الأمراض المعدية.

– تنظيف وتعقيم أدوات الطعام والشراب بشكل منتظم.

– تغيير الملابس الداخلية والخارجية للأطفال بشكل دوري.

– توفير وجبات غذائية صحية ومتوازنة لتعزيز صحة الجهاز المناعي.

– تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة والنشاط البدني داخل المنزل.

– توفير بيئة صحية وآمنة في المنزل، والتأكد من أن الأطفال يحافظون على مسافة آمنة من الأشياء الخطرة مثل الكهرباء والنار.

عائلة مليئة بالابتسامات: تحديات الألعاب المنزلية

طرحنا مسبقًا أفكارًا ترفهيّة للأسرة خلال الرحلات، لكن في الوقت الذي يستلقي الصغار في أسرّتهم، ويستعدّون للنوم، تكون أيام الأجازات المدرسيّة تحدًّا لأولياء الأمور. إذا كان صنع فطور صحي وإرضاء جميع الأذواق في المنزل بالفعل تحدًّا، فسيتم تعقيده أكثر عندما يتعلق الأمر بالألعاب المنزليّة. لذا نقدّم نصائح لكيفية المحافظة على الروح المرحة للأهل والأولاد في المنزل.

– خصّصي وقتًا محدّدًا للألعاب العائليّة في اليوم.

– ابحثي عن الألعاب التي يتسنّى لعبها داخل البيت، والتي تلائم جميع الأعمار، من “حجر ورقة مقص” إلى “المُندي” و”الكرامبول”.

– استخدمي الألعاب الذهنيّة لتطوير مهارات الأطفال. كالسودوكو، والفوازير، والألعاب المعتمدة على الذكاء الحركيّ.

– المنافسة بين الأفراد في الألعاب الفرديّة تُفقِد المرح. اسمحي للفرق المتباينة للقيام بالألعاب الجماعيّة.

– يمكن الاستفادة من “أكواب الألعاب” لمزج اللعب بالتعلّم، وزيادة المهارات الأساسية كالرياضيات واللغة الإنجليزيّة.

في المنزل هناك الكثير من الألعاب التي يمكن استخدامها لوقت ممتع ومفيد للأسرة. تابعوا المقال لمعرفة كيفية تحفيز الأطفال على الدراسة في المنزل في التحدي القادم.

تحديات التعلم في المنزل: كيف تحفّز طفلك على الدراسة؟

الأمر الأهم في تعلم الأطفال هو الدافع الصحيح، لذلك يجب تزويد الأطفال بالأدوات والأفكار لتحفيزهم على الدراسة، وتحويل البيت إلى مصدر لتعلمهم. فما هي الطرق المجربة لتحفيز الأطفال على الدراسة في المنزل؟

– قم بعمل جدول أو جدولز زمني خاص بالدراسة، وحديد لكل مادة نصيباً من الوقت، مع أخذ الاستراحات اللازمة في الاعتبار.

– قم بتقديم المكافآت الصغيرة للأطفال كلما قاموا بانجازاتهم الدراسية، حتى يتحمسوا للحصول على مزيد من المكافآت.

– قم بحفظ المكان المناسب للدراسة، يجب أن يكون هناك مكان مخصص للدراسة، حتى يرتبط الأطفال النشاط الدراسي بالمكان المخصص لذلك.

– قم بتعزيز حب القراءة لدى الأطفال، فالأطفال الذين يحبون القراءة يحبون التعلم، ويصبحون أكثر تحفيزاً للدراسة.

– توجه الأطفال نحو الألعاب التعليمية الممتعة، فالأطفال يتمتعون باللعب والمرح والتعلم في الوقت ذاته.

التعلم في المنزل يمكن أن يكون تحدٍ كبير للأطفال، لذلك يجب على الآباء والأمهات العمل على تحفيز الأطفال بالأفكار المبتكرة والمناسبة لعمرهم لجعل الدراسة ممتعة وسهلة. التحدي القادم في قائمتنا هو “كيفية الاهتمام بصحة الأطفال في المنزل”.

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!