العلاقات الزوجية

اسباب صعوبة وصول المراة للنشوة … 5 مشاكل صحية تؤثر على الاحساس بالنشوة

اسباب صعوبة وصول المراة للنشوة هل تعانين من صعوبة الوصول للنشوة الجنسية؟ هذا المشكلة الشائعة بين العديد من النساء حول العالم، حيث أنها لا تؤثر فقط على الحالة النفسية للمرأة ولكنها تؤثر أيضًا على العلاقة الحميمة مع شريكها. وقد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للوصول للنشوة الجنسية، حتى مع وجود التحفيز الكافي والعلاقة الحميمة الكاملة. ولكن ما هي الأسباب وراء ذلك؟ هذا ما سنتناوله في هذه المقالة، حيث سنستعرض بعض العوامل النفسية والجسدية والعاطفية التي قد تؤثر على صعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية، كما سنتحدث عن بعض الطرق للعلاج وتحسين هذه الحالة. اقرأي المزيد لمعرفة المزيد حول هذا الموضوع المهم.

اسباب صعوبة وصول المراة للنشوة

 

تعريف لصعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية

– فَقْد هزة الجماع هو تأخّر النشوة الجنسية أو ندرتها أو انعدامها – أو هزات جماع أقل شدة بشكل ملحوظ – بعد الاستثارة والمداعبة الجنسية الكافية.

– تواجه بعض النساء صعوبة في الوصول إلى النشوة الجنسية، حتى في وجود التحفيز الحميمي الكافي، ويطلق عليها اضطراب النشوة الجنسية الأنثوي.

– يعد فَقْد هزة الجماع ظاهرة شائعة بين النساء، حيث يصل عدد المصابات بالمشكلة إلى نسبة تقارب الثلث من النساء.

– تختلف شدة هزات الجماع ووتيرتها وعددها بين النساء بشكل عام، وقد يكون السبب وراء ذلك هو مشكلات عاطفية أو نفسية أو جسدية.

– من الأسباب الشائعة وراء صعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية هي القلق والتوتر والاكتئاب ومشاكل العلاقات العاطفية وتجربة سلبية سابقة في العلاقات الجنسية ومشاكل صحية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والأدوية التي تؤخر النشوة الجنسية.

– بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون مشاكل في هرمونات الجسم وعدم الشعور بالراحة مع الشريك بين الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى صعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية.

– يمكن للاستشارة الطبية تحديد المشكلة الفعلية والعلاج المناسب، سواء من خلال التثقيف بشأن الإثارة الجنسيةوالتوعية بها أو التحفيز الجنسي بالأدوات أو العلاج الفردي أو الزوجي والأدوية.

أهمية استشارة الطبيب في حالة صعوبة الوصول للنشوة

استشارة الطبيب في حالة صعوبة الوصول للنشوة الجنسية أمر مهم ويساعد في تحديد السبب والحل الأنسب لهذه المشكلة. إليك بعض النصائح التي يجب اتباعها إذا كنت تعاني من صعوبة الوصول للنشوة الجنسية:
1. قد يكون سبب عدم الوصول للنشوة الجنسية هو اضطراب نفسي، ولذلك يتعين عليك استشارة طبيب نفسي للتحدث عن مشكلتك ومعرفة العلاج المناسب.

2. تناول بعض الأدوية يمكن أن يؤثر على القدرة الجنسية للنساء، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء جديد.

3. بعض الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم يمكن أن تسبب مشكلات في الوصول للنشوة الجنسية، لذا يجب مراجعة الطبيب لمعرفة كيفية التحكم في هذه الأمراض.

4. التوتر والقلق يمكن أن يؤثر على الوظيفة الجنسية لدى النساء، لذا يجب العمل على تخفيف الضغوط النفسية وممارسة التمارين الهادئة مثل اليوغا.

5. الإحباط النفسي و المشاكل في العلاقات العاطفية يمكن أيضًا أن تؤثر على الحياة الجنسية، ونظرًا لأن هذه المشاكل ليست طبية يمكن اللجوء إلى مستشاري العلاقات لمساعدتك على تحسين العلاقات العاطفية.

6. لا تشعري بالخجل من إبلاغ طبيبك عن المشكلة، فالأطباء عادة ما يعاملون مثل هذه القضايا بالصرامة والحرفية، ويمكنهم تقديم النصائح العلمية المناسبة.

7. يمكن للطبيب أن يحيلك إلى طبيب متخصص في الصحة الجنسية إذا كان ذلك ضروريًا لتحديد السبب والحل المناسب.

استشارة الطبيب في حالة صعوبة الوصول للنشوة الجنسية يمكن أن تكون الخطوة الأولى نحو حل المشكلة. لا تترددي في التحدث مع طبيبك إذا كنت تواجهين مشكلات في الوصول إلى النشوة الجنسية.

اسباب صعوبة وصول المراة للنشوة

الأسباب النفسية لصعوبة وصول المرأة للنشوة

القلق والتوتر

القلق والتوتر هما من المشاكل النفسية التي قد تثر بشكلباشر ع الحياة الجسية للمرأة. هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالقلق والتوتر وهي كما يلي:
1. الضغوط النفسية: العديد من النساء يعانين من ضغوط الحياة اليومية والعمل والأسرة وغيرها مما يعمل على زيادة القلق والتوتر وبالتالي قد يؤثر ذلك على الحياة الجنسية للمرأة.

2. الأحاسيس السلبية: الشعور بالحزن أو اليأس أو الغضب أو الخوف قد يؤدي إلى تقليل الرغبة الجنسية للمرأة وبالتالي صعوبة الوصول للنشوة الجنسية.

3. العلاقات السيئة: إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل في العلاقات العاطفية مع شريكها فقد يؤثر ذلك على الحياة الجنسية لها.

4. القلق من الأداء الجنسي: العديد من النساء يعانين من القلق والتوتر بشأن أدائهن الجنسي مما يؤثر على الحياة الجنسية العامة للمرأة.

5. الشعور بالجفاف العاطفي: إذا كانت المرأة تشعر بعدم الراحة مع شريكها فقد يؤدي ذلك إلى صعوبة الوصول للنشوة الجنسية.

من أجل مواجهة مشاكل القلق والتوتر المؤثرة على الحياة الجنسية للمرأة، يمكن القيام ببعض الإجراءات مثل: العلاج النفسي، الاسترخاء، وتحسين العلاقات العاطفية مع الشريك، وتجنب التفكير السلبي والتركيز على الإيجابيات.

الاكتئاب

تعاني الكثير من النساء من صعوبات في الوصول إلى النشوة الجنسية، بعضهن يعانين من عدم وصولهن لها أبدًا، في حين يعاني البعض الآخر من الانخفاض في درجة النشوة الجنسية. من بين الأسباب المحتملة التي يمكن أن تؤدي إلى صعوبة الوصول للنشوة الجنسية عند النساء هي الاكتئاب، والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على الصحة الجنسية والعاطفية للنساء. لذا، دعنا نتعرف على المزيد حول الاكتئاب وكيف يؤثر على صحة المرأة الجنسية:

1. الاكتئاب وتأثيره على النساء: يمكن أن يؤثر الاكتئاب على النساء بشكل مباشر عن طريق تقليل الرغبة الجنسية وتقليل الشعور بالمتعة الجنسية.

2. الأدوية المضادة للفصام والاكتئاب على النشوة الجنسية: قد يتم وصف النساء المصابات بالاكتئاب بالأدوية المضادة للفصام والاكتئاب، والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على النشوة الجنسية.

3. العلاقات الجنسية والاكتئاب: قد تؤدي صعوبات النشوة الجنسية إلى تفاقم الاكتئاب، مما يجعل النساء يشعرون بالإحباط فيما يتعلق بالعلاقات الجنسية.

4. العلاج: يمكن علاج الاكتئاب عن طريق الحديث مع الطبيب وتناول الأدوية المناسبة والتغيير في عادات الحياة وأساليب التدخل العلاجية الأخرى.

5. تجنب الأدوية التي تؤثر على النشوة الجنسية: يمكن للنساء المصابات بالاكتئاب البحث عن الأدوية التي لا تؤثر على النشوة الجنسية وتعرف على آثارها الجانبية.

عدم الشعور بالرغبة الجنسية وعدم القدرة على الوصول للنشوة الجنسية يمكن أن يؤثر على حياة المرأة الجنسية والعاطفية بطرق عديدة. لذا، يجب التحدث إلى الطبيب في حالة حدوث مشاكل في الصحة الجنسية للمرأة، حتى يتم التشخيص الصحيح ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

اسباب صعوبة وصول المراة للنشوة

مشاكل العلاقات العاطفية

مزاج شريكك في الحياة العاطفية يؤثر على شهوته ومشاكل العلاقات العاطفية تسبب هذه المشاكل للنساء في العديد من المشاكل الصحية التي تؤثر على نوعية حياتهن الجنسية. إليك أخطاء العلاقات العاطفية التي تؤدي إلى قلة النشوة في النساء:

– عدم الثقة بالشريك: يُعد ثقة القلب بالشريك شرطًا أساسيًا للإثارة الجنسية وبالتالي للوصول إلى النشوة الجنسية، لأنها تسمح للشخص بالشعور بالأمان والاسترخاء مع الشريك. عدم الثقة يخلق جو من التوتر والعدم راحة، وهذا يؤثر بشكل كبير على حالة الإثارة الجنسية للمرأة.

– نقص التواصل: الحوار الصريح والمفتوح بين الشريكين أساسي لتحقيق علاقة حميمة ناجحة، عدم القدرة على التواصل والتحدث عن المشاعر والرغبات يؤدي إلى الإحباط ويمكن أن يؤثر على الجانب الجنسي.

– الإهمال: يمثل الإهمال للشريك أحد الأسباب الرئيسية لقلة النشوة، هذا لأن الشخص الذي يعاني من الإهمال يشعر بعدم الأهمية وبتجاهل شديد من شريكه.

– الضغوط النفسية: تَعَرَّضَ النساء لضغوطات نفسية كالتوتر والضغط النفسي قد يعيق توصيلهن إلى النشوة الجنسية. لذلك ينصح بإنشاء بيئة صحية في العلاقة الحميمة والتريث في حالة وجود الضغوطات.

– الهدف الوحيد من العلاقة الجنسية: تقوم المجتمعات بوضع هدف وحيد للعلاقة الجنسية، وهو الوصول إلى النشوة الجنسية، لكن الرغبات الجنسية تختلف بين الأشخاص، ويحدث ذلك مع النساء، خاصةً إذا تلقت جميع الاهتمام والتركيز على الوصول إلى النشوة الجنسية على حساب غيرها من الرغبات الجنسية المهمة لها.

في النهاية، يتعين على الأفراد في العلاقة الحميمة الحرص على التواصل بشكل جيد والعمل على بناء الثقة، وإبقاء العلاقة متوازنة حتى تشعر النساء بالثقة بأنفسهن وشركائهن والتمتع بالحياة الجنسية بشكل كامل.

تجربة سلبية سابقة في العلاقات الجنسية

تجربة سلبية سابقة في العلاقات الجنسية من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى صعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية. إذا كانت المرأة قد تعرضت لتجربة سيئة في العلاقة الجنسية السابقة، فقد تتأثر بشكل كبير وتجنب الاقتراب من العلاقات الحميمة بشكل عام.
فيما يلي قائمة بالأدلة العلمية المدعومة لهذه التجربة السلبية في العلاقات الجنسية:

– وفقًا لدراسة نشرت في مجلة Archives of Sexual Behavior، فإن تجارب سلبية سابقة في العلاقات الجنسية تؤدي إلى تراجع الرغبة الجنسية لدى النساء وصعوبة الوصول للنشوة الجنسية.

– كما أظهرت دراسة نشرت في مجلة Journal of Sex Research أن التعرض لتجربة جنسية سيئة قد يؤدي إلى الاكتئاب والقلق وتشويه الصورة الذاتية للشخص.

– ووفقًا لأبحاث أخرى، فإن التجارب السلبية في العلاقات الجنسية قد تؤدي إلى تناقضات في العلاقات الجنسية الجديدة وعدم الثقة بالشريك الجديد.

– يُمكن لتجربة سلبية سابقة في العلاقات الجنسية أن تؤدي إلى حدوث خوف من الجماع وتجنب الاقتراب منه، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على العلاقة الحميمة بشكل عام.

– يؤكد الخبراء أن التحدث عن هذه التجربة السلبية والتعامل معها بشكل سليم وفعال يمكن أن يعيد الثقة في العلاقات الجنسية ويزيد من احتمالية الوصول للنشوة الجنسية.

– تظهر الأبحاث أن تجنب العلاقات الحميمة بسبب تجارب سلبية سابقة يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالعزلة والوحدة ونقص الرضا في الحياة الجنسية والعاطفية.

باختصار، تجربة سلبية سابقة في العلاقات الجنسية قد تؤدي إلى صعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية، ومن الأفضل التحدث عن هذه التجربة للتعامل معها بشكل فعال وتحسين الحياة الجنسية والعاطفية بشكل عام.

الأسباب الجسمية لصعوبة وصول المرأة للنشوة

مشاكل صحية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم

مشاكل صحية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم يمكن أن تسبب صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية لدى المرأة. تعرف على المزيد حول هذه المشاكل الصحية وكيف يمكنها التأثير على الحياة الجنسية:
1. ارتفاع ضغط الدم: قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تقليل تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، مما يسبب صعوبة في التحفيز الجنسي وصعوبة في الوصول للنشوة الجنسية.

2. مرض السكري: يمكن أن يؤثر مرض السكري على الحياة الجنسية ويسبب ضعف الانتصاب، وفقدان الشهية الجنسية، وعدم القدرة على الوصول للنشوة الجنسية.

3. مشاكل في الغدة الدرقية: إذا كان لدى المرأة مشاكل في الغدة الدرقية، فقد يؤدي ذلك إلى تقليل إفراز الهرمونات المسؤولة عن الحياة الجنسية، مما يؤدي إلى صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية.

4. استخدام بعض الأدوية: هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الحياة الجنسية، مثل بعض أدوية الضغط، والمضادات الحيوية، وأدوية علاج الاكتئاب، ويمكن أن تؤدي إلى صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية.

5. مشاكل في الجهاز التنفسي: قد يؤدي الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، مثل الربو، إلى صعوبة في التنفس وهذا يؤدي إلى صعوبة في الاسترخاء والتحفيز الجنسي، وصعوبة في الوصول للنشوة الجنسية.

6. العمليات الجراحية السابقة: قد تؤدي بعض العمليات الجراحية السابقة، مثل إزالة الرحم، إلى تغييرات في الجسم والتي تؤثر على الحياة الجنسية، وتسبب صعوبة في الوصول إلى النشوة الجنسية.

لذلك، إذا كنت من المرأة التي تعاني من صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية، فقد تكون إحدى هذه المشاكل الصحية هي السبب وعليك مراجعة الطبيب لتشخيصها ومعالجتها.

الأدوية التي تؤخر النشوة الجنسية

الأدوية التي تؤخر النشوة الجنسية هي مشكلة يمكن للعديد من النساء المعاناة منها وسوف نتعرف في هذه النصوص على بعض الأدوية الشائع استخدامها التي تؤثر على النشوة الجنسية للنساء:
– الحبوب المنومة: يمكن أن تؤدي حبوب النوم إلى عدم القدرة على الشعور بالإثارة الجنسية ويمكن أن تؤثر على التحفيز الجنسي وتسبب ضعف الأداء الجنسي.

– بعض الأدوية المضادة للاكتئاب: من الممكن أن تؤثر بعض الأدوية المضادة للاكتئاب على صحة الجهاز الجنسي لدى النساء وتؤثر على النشوة الجنسية وتؤخر الهزة الجنسية.

– بعض العلاجات الكيميائية: بعض أنواع المعالجة الكيميائية يمكن أن تؤثر على صحة الجهاز الجنسي وتؤثر على النشوة الجنسية للنساء.

– بعض أنواع الأدوية المضادة للاضطرابات العصبية: يمكن لبعض الأدوية المضادة للاضطرابات العصبية أن تؤثر على النشوة الجنسية للنساء وتؤخر الهزة الجنسية.

– بعض الأدوية المضادة للاضطرابات الهرمونية: بعض أنواع الأدوية المضادة للاضطرابات الهرمونية يمكن أن تؤثر على النشوة الجنسية للنساء وتؤخر الهزة الجنسية.

للتوضيح، يجب على النساء الاتصال بطبيبها قبل تناول أي نوع من الأدوية وبخاصة إذا كان يعاني من أي اضطراب في الجهاز الجنسي. وتذكري دائماً أن أغلبية الأدوية لها تأثيرات جانبية وقد تؤثر على عملك الجنسي وصحتك العامة.

مشاكل في هرمونات الجسم

 

مشاكل في هرمونات الجسم هي واحدة من الأسباب الشائعة التي تؤدي لصعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية. والهرمونات هي المسؤولة عن تنظيم العملية الجنسية لدى كلا الجنسين. ولكن عندما يكون لديك مشكلة في هرمونات الجسم، قد يؤثر ذلك على وظيفة الجهاز الجنسي، وعلى الرغم من أنَّ تأثيرات الهرمونات في مجال الجنس لا تقتصر على النساء فقط، إلا أن هناك بعض المشاكل الهرمونية التي تصيب النساء بشكل أكبر وتؤثر بشكل سلبي على وظيفة الجهاز الجنسي عند النساء، ومن هذه المشاكل:

– عدم التوازن الهرموني: وهو حالة تحدث عندما يكون هناك تغيّر في مستويات الأحماض الأمينية في الجسم، مما يؤدي إلى عدم تنظيم وظيفة الجهاز الجنسي النسائي.

– ارتفاع مستوى البرولاكتين: وهو هرمون يفرزه الجسم ويؤثر على الجهاز الجنسي لدى النساء، إذ يمكن أن يقلل من الرغبة الجنسية لدى النساء.

– هرمون الاستروجين: وهو المسؤول عن التحكم في وظيفة الجهاز الجنسي لدى النساء، فعندما تكون مستويات هذا الهرمون منخفضة أو مرتفعة بشكل غير طبيعي قد يؤدي هذا إلى صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية لدى النساء.

يجب استشارة الطبيب في حالة وجود هذه المشاكل، وعادة ما يوصي الأطباء بإجراء فحوصات إضافية للتحقق من مستويات الهرمونات في الجسم، ومن ثم وصف العلاج المناسب لعلاج المشكلة.

الأسباب العاطفية لصعوبة وصول المرأة للنشوة

عدم الشعور بالراحة مع الشريك

عدم الشعور بالراحة مع الشريك هو أحد أسباب صعوبة وصول المرأة للنشوة الجنسية. إذا كنت تواجهين هذه المشكلة، فلا تقلقي ولا تفقدي الأمل، فهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى هذه المشكلة، ويمكن حلها بسهولة إذا تم التعامل معها بشكل سليم. وفيما يلي بعض الأسباب والحلول المحتملة:

1. تحدثي بصراحة مع شريكك الجنسي: إذا كان السبب هو شكوك تجاه شريكك الجنسي، فأطلبي منه الحديث بصراحة معك، وخاصة حول توقعاتك واحتياجاتك الجنسية.

2. جربي التحفيز الذاتي: قبل الجماع، جرّبي التحفيز الذاتي بالطرق التي تشعرين بالراحة بها، ويمكنك استخدام الحبوب أو الألعاب الجنسية لتحفيز نفسك.

3. جربي التدليك: يمكن أن يكون التدليك بين الشريكين والممارسة المتبادلة للمداعبة هي العلاج الأمثل للحصول على الراحة أثناء الجماع.

4. استشري مدربين أو خبراء في العلاقات الزوجية: يمكنك الحصول على نصائح وإرشادات من المدربين والخبراء في العلاقات الزوجية لتعزيز رغبتك الجنسية والارتياح مع شريكك.

5. تجنبي الضغوط والتوتر: حاولي التأكد من الحصول على قسط كافي من الراحة والاسترخاء، وتجنبي الضغوط التي تعرضين لها في الحياة اليومية.

6. استشري الطبيب: إذا استمرت هذه المشكلة، فقد يحتاج جسمك إلى دعم إضافي، ويمكنك الحصول على العلاج اللازم عن طريق الطبيب.

في النهاية، يجب أن تعرفي أن هذه المشكلة شائعة جدًا ويمكن حلها إذا تم التعامل معها بشكل صحيح. استشيري الطبيب في حال استمرار المشكلة ولا تستسلمي لليأس.

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!